محرك البحث
الديمقراطي الكوردستاني ” في ذكرى رحيل محمد نزير مصطفى : نعاهد شهدائنا بمتابعة المسيرة النضالية حتى تحقيق الحقوق القومية المشروعة لشعبنا
بيانات سياسية 22 ديسمبر 2015 0

بيان

.
الذكرى السابعة لرحيل المناضل محمد نزير مصطفى

.
في مثل هذا اليوم 22 / 12 / 2008 توقف فلب المناضل الاستاذ محمد نزير مصطفى السكرتير الاسبق لحزبنا الحزب الديمقراطي الكوردستاني سوريا , والذي كان يعد من المشهودين لهم في النضال والتضحية والاخلاص لقضية شعبنا والحركة الوطنية الكوردية , اضافة للعمل السياسي كان له حضور متميز في المجال الثقافي والقانوني حيث كان مرجعا للحقوقيين في مهنة المحاماة ويحظى بتقدير اجتماعي عال كونه سليل عائلة وطنية كوردية مشهودة لهم في النضال منذ انتفاضة صاصون والى الآن , افتقدناه مناضلا سياسيا بارعا ومثقفا لامعا كان قد انضم الى صفوف البارتي في عام 1958 وانتخب فيما بعد عضوا في اللجنة المركزية والمكتب السياسي في المؤتمر الحزبي عام 1972 وفي عام 1973 اعتقل مع كوكبة من اعضاء قيادة الحزب آنذاك وسكرتيره , حيث افنى افضل سنين عمره في سجون ومعتقلات النظام الدكتاتوري لمدة ثمان سنوات متواصلة , قسم منها في المنفردات , بعد استشهاد المناضل كمال احمد درويش السكرتير العام للحزب كانت الحاجة اليه كشخصية متميزة ومشهودة له في النضال ليتصدر نضال الحزب في تلك المرحلة الهامة من المسيرة النضالية , فتم انتخابه سكرتيرا للحزب في عام 1998 واصل النضال حتى وافته المنية .

.
لقد ترك بصمات واضحة في مسيرة البارتي والحركة الوطنية السورية عموما حيث كان من المؤسسين لإعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي في سوريا , من مختلف اطياف المعارضة السورية عام 2005 وكان مؤمنا بالعمل المشترك مع كافة مكونات المجتمع السوري وكذلك مع الاحزاب الكوردية والكوردستانية الشقيقة وكان همه وحدة نضال الحركة الكوردية في سوريا وتلازمها مع النضال الوطني السوري وصامدا مدافعا قويا عن قضية شعبنا وحقوقه القومية المشروعة مجسداُ لنهج الكوردايتي نهج البارزاني الخالد في النضال والتضحية فكرا وعقيدة .

.
بهذه المناسبة المأثرة على قلوبنا وفي هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها شعبنا كوردي ويلدنا سوريا عموما والتي تشهد القتل والتدمير والتهجير منذ حمسة اعوام والى الآن لا يسعنا إلا ان ننحني اجلالاُ واكبارا لشهداء الثورة السورية الابرار و لشهداء كوردستان عموماُ وشهداء حزبنا منهم الشهيد كمال احمد درويش و شيخموس يوسف ونصرالدين برهيك وغيرهم ..

.
والحرية للمعتقلين السياسيين في سجون ومعتقلات الدكتاتورية والمخطوفين منهم الاستاذ بهزاد دورسن عضو المكتب السياسي لحزبنا .

.
كما نتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين والعودة الآمنة للمهجرين .

.
وان خير وفاء لذكرى المناضلين ان نعاهدهم بمتابعة النضال المسيرة النضالية حتى تحقيق الحقوق القومية المشروعة لشعبنا والاقرار الدستوري بوجوده القومي الاصيل في سوريا اتحادية ذات نظام ديمقراطي تعددي برلماني سوريا لكل السوريين دون تهميش او اقصاء

.
22 / 12 / 2015
المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا P D K – S



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬199 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: