محرك البحث
الذكرى الثالثة والعشرين لرحيل المناضل اوصمان صبري
شخصية الاسبوع 12 أكتوبر 2016 0

كوردستريت – إعداد :أمل عبدالرحمن 

.

صادف يوم الثلاثاء المنصرم الذكرى الثالثة والعشرين لرحيل المناضل والكاتب أوصمان صبري.
.

ولد المناضل سنة 1905م في قرية” نارينجه ” الواقعة شمال تركيا ينحذر من عائلة عريقة ومناضلة حيث شارك في ثورة الشيخ سعيد بيران و إثر فشل الثورة اعتقال في سجن دينزلي عام 1928م ، وأفرج عنه فيما بعد بعفو عام بعد فترة حكموا عليه بإعدام بحجة التجهيز لإنتفاضة جديدة.
.

في سنة 1929 هرب من تركيا إلى سوريا واستقر في الشام، ونتيجة لنضاله المستمر وإصراره لنيل حقوق شعبه فقد تعرض لنفي واعتقالات كثير في حياته.
.

حيث نفي من قبل الفرنسين من سوريا إلى فلسطين سنة 1936 وأيضا نفي إلى شرق افريقيا سنة 1937 بعد تأسيس جمهورية ” آرارات و أغري” حاول الانضمام إلى التمرد لكنه سجن من قبل السلطات البريطانية في الموصل وبغداد وإفراج عنه عام 1935 م نفته بريطانية إلى مدغشقر.
.

كان المناضل يؤمن بمقولة ” ماأخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة” وتعرض للاعتقال اثنتا عشرة مرة في حياته، وفي عام 1937م ذهب إلى لبنان وانخرط في حزب كوردي ” الاستقلال” وساهم في تأسيس حزب الديمقراطي الكوردستاني في سوريا سنة 1957م.
.

كمان كان للمناضل ” أوصمان ” بصمات في جانب الثقافي أيضا حيث ساهم في تأسيس جمعية خويبون و أسس نادي صلاح الدين الثقافي والرياضي، وساهم بتأسيس نوادي كوردستان وهنانو والجزيرة فكان يهدف من تأسيس هذه النوادي هو تعليم اللغة الكوردية.
.

كانت له عدة كتابات أيضا من مؤلفاته الآلف وباء الكوردية، العاصفة، الأبطال الأربعة….
.
توفي سنة 1993/10/11 ودفن في قرية بركفريه القريبة من ناحية درباسية.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: