محرك البحث
الذكرى الرابعة عشر لرحيل الشاعر سيداي تيريج في مدينة الحسكة

كوردستريت_عباس انور/

أحيا اتحاد المثقفين في مقاطعة الجزيرة الذكرى الرابعة عشر على رحيل الشاعر الكبير سيداي تيريج ،وذلك اليوم الجمعة 25مارس/آذار في صالة أرض اﻷحلام بمدينة الحسكة،حيث بدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمت على روحه وأرواح الشهداء من ثم ألقى الكاتب بافي جوان نبذة عن حياته،

بعد ذلك ألقيت كلمة اتحاد المثقفين في مقاطعة الجزيرة وألقاها عبدالسلام أحمد رئيس الاتحاد، كما قام الشاعر جمال تيريج نجل الشاعر سيداي تيريج بإلقاء كلمة أيضا،وتتالت إلقاء الكلمات واﻷشعار من الشعراء والمثقفين والفنانين ومنهم الشاعر صالح حيدو والفنان بهاء شيخو الذي غنى بعض اﻷغاني التي هي من كلمات سيداي تيريج، ومن ضمن الحفل تم تكريم الكاتب الشيخ توفيق الحسيني . الشاعر جمال تيريج أفاد لشبكة كوردستريت اﻹخبارية أنه من المفرح اجتماع جميع اﻷطياف هنا في هذا اليوم بعيدا عن الاختلافات السياسية ،

مشيرا أنه من الواجب الاهتمام بجميع أعلام الكورد وكبارها من الشعراء والفنانين والكتاب وليس فقط والده سيداي تيريج بالرغم من سعادته لاحياء ذكرى والده، منوها أنه لايجب النظر الى الشاعر أو المثقف من زاوية ضيفة عبر انتمائهم الى المنظمات السياسية وفالفكر كان ولازال حرا وانما الارث الثقافي فهو للجميع وليس مقيدا على حد قوله. صالح حيدو الشاعر الكبير أفاد لشبكة كوردستريت اﻹخبارية أن سيداي تيريج يوصف باحدى قمم الشعر الكوردي الكلاسيكي،

فشعره كان سلسا سهلا ومتضمنا الوطنية والروح الكوردية الى جانب اللغة الكوردية ،وأشار حيدو الى هذه المناسبة بالوفاء للشاعر تيريج وأنه يجب على الشعب الكوردي أن يحيي موتاه ولايميت أحياءه على قوله.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك