محرك البحث
الرأي العام الكوردي حيال ما يحدث في شيخ مقصود بحلب من التكتم الدولي في إطار استخدام الكيماوي .

كوردستريت – سامية لاوند/

يتعرض حي الشيخ مقصود بمدينة حلب منذ فترة إلى أبشع أنواع القتال بالأسلحة المباشرة، فيما استخدمت بعض الكتائب المسلحة الغازات السامة والكيماوية بحق المدنيين إضافة إلى مصرع العديد من الأطفال .

.

في إطار معرفة واستطلاع الرأي العام الكوردي كان لشبكة كوردستريت اللقاء مع عدة مواطنين سياسيين ومدنيين في البداية تحدث عضو لجنة المتابعة في حركة الشباب الكورد وعضو الأمانة العامة للمجلس الوطني “محمود لياني”

.

بأن ما يحدث في حي شيخ مقصود يرتقي إلى جرائم حرب بسبب استهداف هذا الحي المعروف بالكثافة السكانية من قبل قوى التكفيرية المتأسلمة كجبهة النصرة وغيرها ليسقط عدد كبير من الشهداء بينهم نساء وأطفال . فيما أضاف كذلك بأن العديد من المصادر الطبية أكدت حالات استشهاد اختناقاً بالغازات السامة التي استخدمها الإرهابيون الذين صنفوا أنفسهم في قائمة المعارضة .

.

وهم لا يختلفون بشيء عن النظام الأسدي حسب قوله .

.

وأشار كذلك القيادي الكوردي بأن كل هذه الاحداث تحصل وسط سكوت دولي بالأخص من الجهات المعنية بالملف السوري ومبعوثهم الدولي دي مستورا على الرغم من الهدنة بوقف إطلاق النار، وكأن الذين يستشهدون في شيخ مقصود ليسوا بسوريون ،

.

وما يدعوا للاشمئزاز بشكل أكبر صمت المعارضة المتمثلة بالائتلاف والهيئة العليا للمفاوضات، وبانهم في المجلس الوطني الكوردي أصدروا بيان إدانة بهذا الخصوص كونهم جهة سياسية لا يملكون سوا هذا الخطوة في الوقت الراهن . فيما أضافت المواطنة الكوردية “سناء خالد”

.

بأن الصمت الدولي حيال هذه المنطقة الكوردية خيانة عظمى في إطار وجود ممثلين كورد ضمن الائتلاف والمفاوضات، وما زاد اجراما بحق هؤلاء هو استخدام بعض كتائب المعارضة الغازات المحرمة والسامة بحق المدنيين . فيما أضاف الكاتب الكوردي “حسين أكرم”

.

بأن سكوت المنظمات المدنية في إطار تمرجل المنظمات السياسية في دوامة المعارضة يزيد الأمر تعقيدا، وبحسب رأيه فإن المنظمات المدنية يجب ان تطالب بحق حماية هؤلاء في ظل فشل سياسة المبعوث الأممي “ديمستورا” وخرق بعض الكتائب للهدنة.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬000 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: