محرك البحث
الرئيس الروسي يبلغ قادة السعودية ومصر وتركيا والأردن بنتائج زيارة الأسد إلى موسكو
حول العالم 23 أكتوبر 2015 0

 كوردستريت_وكالات / قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أمس , أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجرى اتصالات هاتفية مع قادة السعودية ومصر وتركيا والأردن، إثر زيارة رئيس النظام بشار الأسد المفاجئة، إلى موسكو , وقال المتحدث في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء الروسية:

.

“إن بوتين بحث في اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “الوضع في سوريا” , وأبلغ الرئيس الروسي نظيره التركي بنتائج الزيارة التي قام بها الأسد مساء الثلاثاء إلى موسكو ورفض بيسكوف الحديث عن النقاشات التي تمت خلال الزيارة وقال للصحافيين، إنه لا يمكن الكشف عن تفاصيل المحادثات التي جرت بين بوتين والأسد، خلال اجتماعهما في موسكو أمس , وقال بيسكوف رداً على سؤال في شأن ما إذا كانت قد جرت مناقشة موضوع إمكانية رحيل الأسد عن السلطة والقضايا المرتبطة به “هذه التفاصيل لا يمكن الكشف عنها بالطبع” من جهة أخرى أعلن مصدر رسمي سعودي أمس، أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز تلقى أمس، اتصالاً هاتفياً من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ,

.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) ، أن سلمان وبوتين بحثا خلال الاتصال “العلاقات الثنائية، إضافة إلى الأوضاع في المنطقة ومستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية” وكانت زيارة الأسد المفاجئة إلى روسيا أيضاً موضع تباحث الرئيس بوتين مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني , كما اتصل بوتين هاتفياً بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ،وبحث معه “نتائج زيارة الرئيس بشار الأسد لروسيا”، بحسب الرئاسة الروسية إلى ذلك أنتقد البيت الأبيض روسيا أمس لاستقبالها الرسمي لرئيس النظام بشار الأسد الذي قام بزيارة نادرة لموسكو للاجتماع مع الرئيس فلاديمير بوتين , وقال المتحدث باسم البيت الأبيض اريك شولتز للصحفيين على متن طائرة الرئيس الأمريكي “نعتبر الاستقبال الرسمي للأسد الذي استخدم أسلحة كيماوية ضد شعبه متعارضا مع الهدف المعلن من جانب الروس من أجل انتقال سياسي في سوريا.”

.

فيما قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة علمت بالاجتماع بين الأسد وبوتين لكنها لم تفاجأ بالزيارة , وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي في مؤتمر صحفي “ليس مفاجئا أن يسافر بشار الأسد إلى موسكو نظرا للعلاقة بين سوريا وروسيا ونظرا للأنشطة العسكرية الأخيرة لروسيا في سوريا نيابة عن بشار الأسد” وفيما أكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند رفضه “أي عمل يعزز موقع الأسد، فلأنه المشكلة لا يمكن أن يكون الحل” ، قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن “التطورات الأخيرة على الساحة السورية، تشير إلى احتمال عدم التوصل لحل سياسي قريب للأزمة التي تشهدها البلاد، وهذا لا يعني أننا نستبعد خيار الحل السياسي، فهذا الحل لا يمكن أن يكون مع شخص فاقد لمستقبله السياسي كبشار الأسد” وأشارت ميركل في مؤتمر صحفي مشترك، عقدته أمس ، مع نظيرها الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في برلين، إلى أن بلادها تسعى لإيجاد حل سياسي في سوريا، مشددة على أمرين “التخفيف من آلام المدنيين السوريين ومحاربة تنظيم داعش” , وأضافت ميركل قائلة “أتمنى أن يوقف الأسد قصف شعبه بالبراميل المتفجرة، وأن تقف روسيا أيضاً ضد ذلك”، واصفة الوضع في حلب بالمأساوي، وشددت على ضرورة”فعل أي شيء لوقف هذا الوضع، وهذه مسؤولية الجميع، فينبغي علينا مكافحة داعش، لا الشعب السوري”.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: