محرك البحث
الزراعة المنزلية فائدة وجمال طبيعي في المدن والارياف

كوردستريت ـ نازدار محمد |

كثيراً ما يُطرح مشروع الزراعة المنزلية من خضوروات لتلبية حاجة المنزل الغذائية عدا ذلك فإن الزراعة المنزلية تعطي شكلا طبيعيا جميلا ومقابل ذلك قد يكون تكلفة الزراعة المنزلية أكثر من شراء منتجاتها جاهزة وهذا ما يجعل الكثيرون من المواطنون من سكان المدينة يترددون في زراعتهم المنزلية شبكة كوردستريت أطلعت على تجربتين من المزارعين المنزليين منهما المزارع “بازو رمضان” الساكن في مدينة ديريك حيث يقول:

أنه بدأ الزراعة في منزله منذ عامين تقريباً، وكانت بداية زراعته بشكل بسيط فاستخدم اﻷطباق القديمة غير المستعملة، إذ كان يضع فيها التراب ويزرع خضروات كالجرجير والنعناع، ثم توسع بشرائه أنابيب المياه وعن تكلفة المشروع يقول “بازو رمضان” أن المشروع مكلف في البداية لمن يريد أن يزرع مائياً مثله،

بسبب الحاجة لشراء أنابيب المياه والتعلم، لكن على المدى المتوسط والطويل فإن هذه التكلفة تعد بسيطة مقارنة بالفوائد التي يحصل عليها. أما المواطن “حسن جمال” صاحب مزرعة صغيرة في منزله في ديريك يؤكد أنه استطاع تحقيق اكتفاء ذاتي من الخضروات وبعض أنواع الفاكهة لمنزله، إذ يوفر كافة احتياجاته من الطماطم والخيار والنعناع والباذنجان والملوخية والريحان والخس والفلفل وغيرها. وأضاف أنه بدأ يستخدم اﻷطباق وسطول الطلاء القديمة المركونة فوق سطح منزله، ووفر السماد العضوي من بقايا الطعام وفضلات الطيور الموجوده في منزله، ولم يشتري البذور إنما استخرجها من النباتات المختلفة كالخيار والفلفل والطماطم.

ويؤكد أن المشروع سهل وغير معقد وتكلفته بسيطة جدا ﻷنه اعتمد على أدوات موجودة في منزله سواء أكانت التربة أم السماد. وما دفع “حسن جمال” إلى الزراعته في منزله هو توفير طعام طبيعي صحي بسعر زهيد ومواجهة جشع التجار فبذلك استطاع أن يوفر احتياجاته بشكل كبير من الجرجير والفلفل والطماطم والباذنجان والخيار، كما بدأ بزراعة عدة أشجار مثمرة مثل المانجة والرمان والجوافة والبرتقال، على أمل أن تطرح ثمارها في المستقبل.

وفي نهاية لقاء صاحب التجربيتين الزراعيتين لشبكة كوردستريت فقد شجعا المواطنين في المدن إلى الزراعة المنزلية بما لها من فوائد لتوفير الدخل وكذلك خلق جمالية طبيعية في باحة المنازل.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 947٬398 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: