محرك البحث
الصحفي لوند حسين لكوردستريت: الإدارة الذاتية إدارة شاذة ومبهمة ولا يحق لها فرض الترخيص على الأحزاب
ملفات ساخنة 17 مارس 2017 0

كوردستريت ـ أفيندار عبدو

.
بخصوص مشروعية قرار الهيئة الداخلية طلب الترخيص من أحزاب المجلس الوطني الكردي تحدث الصحفي “لوند حسين” لشبكة كوردستريت بالقول إن أي سلطة أو إدارة في أي دولة، يحق لها طلب الترخيص في حال سيطرتها على جغرافية محددة، تطبق قوانينها وقراراتها على الأحزاب المتواجدة ضمن تلك الجغرافية.

.

ويبلغ في البداية عبر كتاب رسمي موجه إلى تلك الأحزاب والتي تعمل بشكل علني ولها مكاتب في حدود تلك الإدارة أو الدولة،وتابع أما خلال قراءته للواقع في إقليم كوردستان سوريا، يجد حالة وصفها بالشاذة والمبهمة لا يمكن اعتبار وجود سلطة واحدة أو إدارة واحدة، وبوجود النظام السوري وتحكمه بكل شاردة وواردة، بالإضافة إلى وجود مكاتب حزب البعث وأحزاب جبهة النظام؛ مع العلم أنها قسمت إقليم كوردستان سوريا إلى عدة كانتونات، معتبرين أنها لكل المكونات المتواجدة على الجزء الكوردستاني الملحق منذ اتفاقية سايكس- بيكو 1916 بالدولة السورية.

.

وأكد “لوند” إن الإدارة الحالية تتجاهل ما مارستها السلطات المتعاقبة على الدولة السورية من سياسات الصهر القومي وتعريب المدن والقرى الكوردية اسما وتوطينا؛ حيث بني ما يقارب 40 مستوطنة عربية قدمتهم نظام البعث من الرقة وريف حلب، يتمتع هؤلاء بالحماية الخاصة من الإدارة الذاتية، ووصف إن الإدارة الذاتية تنفذ ما جاء في كتاب محمد طلب هلال بخصوص تعريب إقليم كوردستان سوريا حسب تعبيره، وأضاف أنه تجسد ذلك في قرارات مؤتمر رميلان الأخيرة، لاسيما قرار إلغاء كلمة (روج آفا)، وتبديلها بالشمال السوري.

.

ويتجلى ذلك من خلال ممارسات الإدارة الذاتية، بأنهم يخططون للقضاء على أي طرف سياسي كوردي يحمل مشروعا قوميا، وأشار إن قرار إغلاق المكاتب الحزبية الكوردية، أتى على خلفية تنفيذ هذه الأجندة، وعلق الصحفي “لوند حسين” على حديث الكاتب “نورالدين عمر” في لقاء لموقع كوردستريت عندما قال “عمر”: “أحزاب المجلس الوطني الكردي لن تلتزم بالموعد وستستغل إجراءات الإدارة الذاتية لتتهجم أكثر على الإدارة الذاتية.”، فرد “لوند حسين” ذلك بالقول: بما أن محللي ومنظري هذه الإدارة على قناعة بعدم التزام أحزاب ENK.S بقراراتهم، فما الذي دفعهم لتصعيد وتوتير الأجواء في إقليم كوردستان سوريا.

.

وتمخض من ممارسات وانعكاسات تنفيذ قرار الهيئة الداخلية من قبل (الشبيبة الثورية/ التنظيم الشبابي لحزب PYD ومؤسسة عوائل الشهداء التابع بنفس الحزب) إساءات كبيرة للإدارة نفسها على الصعيد الداخلي والخارجي، وأضاف “لوند حسين”: إن ذلك ما أجبر السيد آلدار خليل على نفيه بعدم وجود لهذا التنظيم في شمال سوريا في اللقاء التي أجرته معه صحيفة بوير، الصادرة في مدينة قامشلو.

.

وختم الصحفي “لوند حسين” حديثه لشبكة كوردستريت بالقول إن ما يثير الشفقة على قادة الإدارة الذاتية ومحلليها هو سطحية قراءتهم للأحداث؛ ما أدى إلى أن ينكروا بأن من تهجم على مكاتب الأحزاب هي تنظيمات لا وجود لها، بالرغم من وجود مكاتب ومقرات للشبيبة الثورية في معظم مدن وقرى الكانتونات الأربعة. كذلك تنفيذ القرار من قبل هذا التنظيم الشبابي بعد انتهاء المهلة التي أعلنتها الهيئة الداخلية.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬613 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: