محرك البحث
الصديق والرفيق بهزاد لن ننساك
احداث بعيون الكتاب 23 أكتوبر 2016 0

الصديق والرفيق بهزاد لن ننساك

د عبدالحكيم بشار
اربع سنوات مضت وكأنه دهر على اختطاف المناضل بهزاد دورسن من قبل جهات مافيوية امتهنت الاختطاف والقتل كوسيلة رئيسية للتعامل مع المختلف
اربع سنوات ثقال مرت على اختطاف
الرفيق بهزاد دورسن عضو المكتب السياسي لحزبنا كانت تربطني معه علاقة صداقة حميمة وكان اخر لقاني معه في اواخر 2011 حين اضطررت للخروج من سوريا
حيث ابلغني احد الاصدقاء وهو حي يرزق ولي معه تجربة كبيرة في الحصول على المعلومات
ابلغني احد الايام مساء في القامشلي الرواية التالية
عقد اجتماع في قرية كانكلو حضره بعض مسؤولي ال ب ي د وعناصر من الاجهزة الامنية السورية وفيها تم اتخاذ القرار بتصفية عبدالحكيم بشار جسديا وتم مناقشة الرفيق نصرالدين برهك ووضعه على اللائحة السوداء ولكن لم يتخذ القرار النهائي باغتياله
اتصلت فورا مع الرفيق بهزاد دورسن وابلغته بالموضوع وطلبت منه ترتيب خروجي من سوريا تهريبا من خلال نهر دجلة الى كردستان العراق وفعلا رتب الرفيق بهزاد الموضوع وبعد يومين كنت بضيافته بشكل سري ثم اخذني الى احدى القرى القريبة من دجلة ومنها الى احد الخيم المنصوبة على نهر دجلة والتي كانت قد نصبت للتمويه بمنطقة ليس بعيدة من احد خيم العمل لاصدقاء يعملون على النهر لاستخراج الرمل ابقاني في الخيمة ولم يسمح لي بالخروج حتى اصبح الجو معتما تماما وكان قد جهز كل شيء قارب مطاطي ودليل رافقني هو ومسلح اخر وكان هو ايضا مسلحا حتى الوصول الى الطرف الاخر الى اقليم كردستان العراق
ونحن في النهر وعلى متن القارب جاء اتصال هاتفي تحدث بهمس خفيف وقد ابلغه احد الرفاق بان دورية مسلحة تابعة لل ب ي د تجوب المنطقة ويبدو انهم حصلوا على معلومات بمغادرة د حكيم من خلال النهر
لذلك بقي معنا الاخ بهزاد دورسن بضيافة احدى مفارز الاخوة في الحزب الشقيق حتى ساعة متاخرة وحينما تاكد ان دورية ال ب ي د غادرت المنطقة عاد ادراجه الى كوردستان سوريا
اروي هذه الحادثة وقد يعتقد البعض للحديث عن نفسي ولكن حقيقة الامر هو وصف لشهامة وشجاعة شخص لم يكن رفيقا وحسب وانما كان صديقا عزيزا وشخصا موثوقا بشكل مطلق ومضحي من اجل رفاقه
لذلك اقول لخاطفيه من ال ب ي د
انا حياة بهزاد دورسن غالية جدا علينا واغلى مما تتصورون
ولن تمر حادثة اختطافه دون حساب
ولو بقي مناضل واحد في الحزب
المحاسبة ليست بطريقة العصابات كما هي طريقتكم
بل امام المحاكم المختصة ليتضح للمغررين من انصاركم والوطنيين والشرفاء فيهم الاعمال القذرة التي كنتم تقومون بها من عمليات اعتقال وخطف واغتيالً
اقول للجميع اننا لن ننسى الرفيق والصديق بهزاد دورسن مادمنا احياء



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: