محرك البحث
الطائرات الروسية ترتكب مجزرة بريف حلب و ريف أدلب و تفاصيل الخبر …
حول العالم 14 فبراير 2020 0

كوردستريت || متابعات

.

ارتكبت طائرات القوات الروسية “اليوم الجمعة”، مجزرة مروعة، راح ضحيتها عدد من المدنيين العزل، جراء قصف الأحياء السكنية بمدن وبلدات ريف حلب الغربي.

وقالت مصادر  إعلامية في ريف حلب تابعتها كوردستريت، إن الطائرات الروسية استهدفت بعدة غارات منازل المدنيين في قرية “معارة الأتارب” بريف حلب الغربي، ارتقى على إثرها خمسة مدنيين بينهم طفلان وسيدة وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.
 
وأضافت المصادر ذاتها أن طائرات حربية روسية استهدفت منازل المدنيين في محيط مدينة الأتارب، ما أدى إلى ارتقاء ثلاثة مدنيين آخرين وإصابة خمسة آخرين من عائلة واحدة.

وفي غضون ذلك، شنّت طائرات النظام عدة غارات جوية على بلدة “قبتان الجبل” بريف حلب؛ ما أدى إلى إصابة ثمانية مدنيين من بينهم خمسة أطفال إصاباتهم خطيرة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن آلاف المدنيين نزحوا من مدينة الأتارب وبلدت كفر نوران وأورم الكبرى، بريف حلب، بعضهم نزح سيرًا على الأقدام، لعدم توفر وسائل نقل في ظل ظروف جوية سيئة هربًا من قصف طائرات النظام و روسيا.

وفي سياق متصل،  استهدفت طائرات حربية روسية بعدة غارات جوية  محيط مدينة “أريحا” بريف إدلب، فيما استهدفت  مدفعية النظام الثقيلة منطقة جسر الشغور بنفس الريف.

وجاء ذلك في الوقت الذي تمكن فيه  المعارضة السورية المسلحة من استعادة السيطرة على جمعية الفرسان وتلة قرطبة في ريف حلب الغربي بعد معارك عنيفة مع قوات الروسية، وكبدوهم خسائر فادحة، كما أسقطت المعارضة طائرة مروحية في سماء المنطقة.

وتتعرض مدن وبلدات الشمال السوري المحرر لحملة عسكرية عنيفة يشنها النظام  و القوات الإيرانية بدعم جوي روسي منذ تشرين الأول الماضي؛ ما أسفر عن آلاف الضحايا، فضلًا عن نزوح مليون ونصف المليون مدني من مناطق الاستهداف نحو الحدود التركية السورية .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: