محرك البحث
الطلبة الكورد في المدينة الجامعية بدمشق يوجهون نداء إستغاثة عبر كوردستريت ..وهذا مضمونه.

كوردستريت|| دمشق

.

أكد الطلبة الكورد في دمشق في شكوى لهم إلى شبكة كوردستريت ، أن أغلبهم يسكنون في مدينة باسل الأسد الجامعية ، وذلك بسبب سوء أحوالهم المادية ، وغلاء أسعار آجار الشقق ،بالإضافة إلى غلاء المعيشة ومتطلبات الدوام الجامعي.

وأضاف الطلاب في شكواهم ، أن أولى المشاكل التي تواجههم، هو الازدحام الكبير في الوحدات السكنية، و زيادة عدد الطلاب المقيمين في الغرفة الواحدة ما بين 8_10 طلاب .

.

وقالوا : إن هذه الظاهرة، تشكل عائقاً كبيراً أمامهم ، حيث تمنعهم من الدراسة ، والقيام بواجباتهم الجامعية على أكمل وجه .

.
كما أن تنوع الطلاب في الغرفة الواحد، كون أغلبهم من محافظات مختلفة ، يخلق مشاكل ثقافية وإجتماعية متعددة ، تنعكس سلباً على الأجواء الدراسية والتعليمية للطلاب .

.
وتابع الطلاب شكواهم ، أن ماسبق ذكره من مشاكل هو غيض من فيض ، ولعل أسوأ المشاكل، هي تلك المتعلقة بإنقطاع مادة الغاز، وتكرار الأعطال في دورات المياه و الكهرباء، وأزمة المواصلات، والتأخير في عمليات التنظيف، و رمي القمامة ،ما يؤدي إلى انتشار القاذورات والحشرات الضارة بشكل كبير .

.
وأكدو ،أنهم من مناطق بعيدة عن محافظة دمشق لاسيما القامشلي و المالكية و الحسكة ، وبالتالي هم من طبقات فقيرة ، لاتستطيع بسهولة مواجهة حالة الغلاء التي تشهدها سوريا عموماً والمدينة الجامعية خصوصاً.

.

ووجهوا نداءاً إلى القائمين على إدارة المدينة الجامعية بدمشق ، بضرورة النظر في شكواهم ، ومعالجتها باسرع وقت ممكن .لاسيما، وأنها تعكس الحالة المتردية للآلاف من الطلاب من مختلف الكليات والأقسام الدراسية الجامعية.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: