محرك البحث
العميد حسام العواك يفجر قنبلة من العيار الثقيل : وفد ” مسد” الذي زار دمشق تمرّد على واشنطن وبضمانات إيرانية
تقارير خاصة Special reports 30 يوليو 2018 0

كوردستريت || بريشان حسين

.

أكد العميد المنشق حسام العواك أنّ الطرف الأمريكي أو قوات التحالف لم تطلب من أحد ”مجلس سوريا الديمقراطية والاتحاد الديمقراطي ” إزالة الصور أو الذهاب إلى دمشق للتفاوض مع النظام .

.

جاء ذلك في تعليقٍ للعواك على زيارة وفد مجلس سوريا الديمقراطية إلى دمشق “للتفاوض” ، حيث نشر على صفحته ااشخصية على ”فيس بوك” قائلاً « سلطه الأمر الواقع في روج آفا محكومة ”بالداعم الأمريكي” وملتزمة بتحقيق أهدافه ،ولكنها تمرّدت عليه وقامت منفردة بالتغريد خارج السرب، وحاولت لعبِ دورٍ أكبر من حجمها في فضائها الخاص على” حد قوله”.

.
ومضى بالقول« سلطه الأمر الواقع لم تستشر أحد من الأحزاب الكوردية أو أي أحد من المكونات الأخرى الذين يعتبرون أنفسهم ”شركائها ”في المنطقة ولكنها اعتمدت على علاقاتها مع النظام ، مشيراً أنّ إيران هي التي ضمنت سلامة الوفد وهي الطرف الضامن الذي لا يريدون الإفصاح عنه.

.
وتعليقاً على التصريحات التي أدلى بها أعضاء الوفد عقب الانتهاء من الزيارة قال العميد المنشق « نلاحظ التصريحات المتناقضة بين أطراف الوفد نفسه الذي لم يلتقي النظام إنما التقى بضباط مخابرات من النظام ،حيث طالبهم ضابط برتبة عميد في المخابرات بتسليم المناطق فوراً معلناً انتهاء مهمتهم على ”حد قوله”.

.
واختتم العواك حديثه بالتأكيد على أنّ هنالك اتفاقاً أمنياً وعسكرياً قد تم توقيعه سابقاً وقبل زيارة الوفد الذي ترأسته إلهام أحمد وينص على :

.
1- تسليم السلاح الثقيل للمركز

2-والاحتفاظ بعناصر شرطه مشتركة بينهم وبين النظام في المناطق الآمنة التي تقع خارج نطاق المعارك وخاصة ”ديريك ورميلان وقامشلو والحسكة ” .

3-وتغيير مسمّى الأسايش إلى ”الأمن الداخلي ” وتكون الإدارة” لأبو رامي” .

4- ويتم انسحاب حزب العمال تدريجياً (يعني تناموا وتصحوا تلاقوا الحاجز صار للنظام بس ) ”حسب تعبيره”.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: