محرك البحث
“الفاينانشال تايمز”: أمريكا وحلفاؤها الأوروبيون يرون أن التقسيم هو الحل الأفضل في سورية
صحافة عالمية 31 أكتوبر 2016 0

نشرت صحيفة “الفاينانشال تايمز” البريطانية يوم امس الثلاثاء مقالاً لـ”راي تيكيا” بعنوان “التقسيم هو الحل الأفضل لإحلال السلام في سورية”.

.

وقال كاتب المقال، إنه “في ظل احتدام الحرب في سورية واحتراق حلب، فإن السياسيين يحاولون تقديم حلول لتخفيف عبء هذه الحرب المستمرة من خلال إقامة مناطق آمنة وخطط لإعادة توطين اللاجئين”.

 

وأضاف أن “المشكلة في هذه الحلول أنها لن تنه الحرب الدائرة في البلاد”، مشيراً إلى أن الحل الوحيد لهذه الحرب المستعرة بالنسبة لأمريكا وشركائها الأوروبيين هو وضع “خطة تقسيم” وتجهيز جيش بأعداد ضخمة لتطبيق ذلك.

.

وأوضح أن “التقسيم هو الحل الوحيد الواقعي الذي تراه الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون ومنهم بريطانيا وفرنسا، فهو كفيل بوضع مجموعة من القوانين في ظل مشاركة الحكم ثم نشر قوات لضمان تطبيق التقسيم”.

.

وأردف أن “تقسيم سورية على أساس اختلافاتها العرقية والأثنية”

.

وأشار الكاتب إلى أن “العلويين سيكون لهم إمارة كما لجميع المجموعات الأثنية”، كما أن السنة سيكون لهم إماراتهم الخاصة وذلك بعد تطهيرهم من “سموم تنظيم الدولة الإسلامية”.

.

وختم كاتب المقال بالقول، إن “السياسيين والدبلوماسيين سيواصلون السعي للوصول إلى حل لسورية، وفي حال لم يتمكنوا من التوصل لذلك الحل، فإن سورية ستبقى تحترق”.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: