محرك البحث
الفاينانشال تايمز: وداعاً لعام الوباء 2020 ومرحباً بأعوام الصخب والسهر
صحافة عالمية 04 يناير 2021 0

كوردستريت || الصحافة

 

نشرت صحيفة الفاينانشال تايمز مقالا للمعلق الاقتصادي مارتن ساندبو، والمقال بعنوان “وداعاً لعام الوباء 2020 ومرحباً بأعوام الصخب والسهر”.

ويقول الكاتب إنه قبل قرن من الزمن، وضع العالم وباء الإنفلونزا 1918-20 خلفه. ويضيف أنّ وباء الانفلونزا الإسبانية كان واحداً من أكثر الأوبئة فتكًا في التاريخ، وجاء بعد الحرب العالمية الأولى، التي كانت بدورها واحدة من أكثر النزاعات المسلحة فتكًا.

ويقول إنّ نهاية وباء الانفلونزا الإسبانية أفسحت المجال لأعوام تميزت بصخبها الاجتماعي وإقبالها على اللهو والإنفاق. وجاءت بعد سنوات الوباء سنوات من الاستهلاك والموسيقى الجديدة والفن والموضة وإشباع الرغبات الذاتية واحتضان الحرية.

ويتساءل الكاتب إنه مع مرور عام 2020، هل يمكننا أن نتوقع أن ينتج قرننا أيضًا عشرينيات صاخبة؟ مع الأخذ في الاعتبار أن عشرينيات القرن العشرين وحلمها انتهت مع الكساد الكبير، فهل هناك أي شيء يمكننا القيام به لضمان الاستمتاع دون معاناة تبعات ذلك؟

ويقول الكاتب إنّ التطور الهائل للعديد من اللقاحات الفعالة يشير إلى الوعد بأنه يمكننا بالفعل إنهاء وباء فيروس كورونا في عام 2021.

ويرى أنه من السهل العثور على أسباب اقتصادية تجعل عام 2021 عامًا من النمو الوفير. كان الإغلاق الوبائي هو أندر حالات الكساد الاقتصادي. وتتوقع الحكومات إزالة هذه القيود في اللحظة التي يكون فيها ذلك آمنًا، وإثر ذلك من المحتمل حدوث انتعاش سريع في الاقتصاد.

ويقول الكاتب إنه عند انحسار الوباء سيكون الطلب على السلع والسهر والسفر وفيراً. وبينما فقد الكثير من الناس وظائفهم، احتفظ آخرون كثر بوظائفهم.

ويضيف أنّ الذين منعهم الإغلاق من الإنفاق بقدر ما اعتادوا، نظراً إغلاق المتاجر والمطاعم وإلغاء وسائل الترفيه والعطلات، سيعودون إلى نشاطهم الإنفاقي فور انحسار الوباء وعودة المتاجر إلى العمل.

(بي بي سي)



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: