محرك البحث
القيادة العامة لقوات آساييش: سنبقى ملتزمين بحالة الهدنة لغاية التوصل إلى صيغ مناسبة وحتى يتوقّف النظام عن ممارساته الارهابيّة
بيانات سياسية 22 أبريل 2016 0

 
بيان صادر عن القيادة العامة لقوات آساييش روجآفا بشأن معارك مدينة قامشلو:

.

إلى الرأي العام:

.
شهدت مدينة قامشلو اشتباكات منذ تاريخ 19 نيسان 2016 نتيجة لمحاولات النظام الاستفزازية من خلال تدخله في شؤون المجتمع وسوق للشباب الكرد إلى جيشه واعتقالــهم بالإضافة إلى محاولات تسليح المدنيين, هذه السياسة إن دلّت على شيء فأنها تدل على استمراره في سياساته التي تسببت في الأســاس في قيام الشعب السوري وانتفاضته ضدّه. والاستفادة من نتائج جنيف3, والهدنة في سوريا, وبعد تقصّده دوريات تابعة لقواتنا مما تسبب في استشهــاد ثلاثة من أعضائنا, واعتقاله بعض الشباب كان لا بدّ لنا كآساييش روجآفا من القيام بواجبنا الوطني لحماية أمن وسلامة المواطنين والدفاع عنهم, وحماية أرواح وأملاك أبناء المنطقة..

.
ونتيجة لذلك بدأت المعارك والاشتباكات التي تمّ من خلالها ردع قوّات النظام وسدّ الطريق أمامه وإفشال مخططهم الذي كان يستهدف خلق فتنة بين مكوّنات المنطقة. وقد تمّ تحرير سجن قامشلو المركزي الذي كان رمزاً لإرهاب النظام بمؤازرة وحدات حماية الشعب, وتحرير العديد من المواقع الأخرى التي كانت محــتلة من قبل النظام.

.
وقد أسفرت هذه الاشتباكات عن استشهاد ثلاث أعضاء من وحدات حماية الشعب وسبعة من قوات الآساييش بالإضافة إلى 17 مدنياً استشهدوا جرّاء قصف النظام للأحياء المدنـيّة.
وقد تمكّنت قواتنا بمؤازرة وحدات حماية الشعب من قتل 31 عنصراً من النظام, وأسر 102 من مرتزقته, وتحرير السجناء الذين كانوا في معتقلات النظام.

.
وبعد تدخّل وجهاء المنطقة وشيوخ العشائر, وتلبية للنداءات المطالبة بوقف الاشتباكات فأننا نعلن للرأي العام, بأننا ملتزمين منذ اليوم 22 نيسان 2016 الساعة 15:30 بهدنة من شأنها أن تساعد الوسطاء والجهات التي طالبت بمنح فرصة لمعالجة الأمور, ولذلك سنبقى ملتزمين بحالة الهدنة لغاية التوصل إلى صيغ مناسبة تضمن أمن أبناء المنطقة وأهلها, وحتى يتوقّف النظام عن ممارساته الارهابيّة.

.
إننا في قوات الآساييش في حال لاحظنا أي محاولة من أنها استغلال هذه الهدنة سنرد الصاع صاعين, وسيكون الجواب قاسيا أكثر مما تلقاه النظام من صفعة في الأيام المنصرمة.

.
كما نناشد شعبنا على ضرورة توخّي الحذر والتقرب بروح المسؤولية وخصوصا بعد الدرس الذي تم تلقينه لقوات النظام والانتصارات المتحققة. وكما أننا نتوجه بتعازينا الحارة إلى عوائل الشهداء وننحني اجلالا واكبارا لذكراهم كما نؤكد التزامنا بنهجهم والسير على خطاهم لغاية تحقيق الأهداف التي استشهدوا من أجلها. ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

.
إن التضحيات التي قدّمت لم تذهب سدى بل هي أساس للانتصارات المتحققة.

.

في النهاية فأننا نحيي صمود شعبنا البطل في قامشلو ونخصّ بالذكر قوات الحماية الجوهرية التي ضحّت واستبسلت ضد إرهاب النظام البعثي.

.
القيادة العامة لقوات آساييش روجآفا
22 نيسان 2016
قامشلو



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬327 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: