محرك البحث
القيادة العامة لوحدات حماية الشعب : لم نسمح لأي طرف لاستخدام مناطقنا و حدودنا في الصراع الدائر داخل تركيا
بيانات سياسية 09 يناير 2017 0 [post-views]

بيان
في ذروة الصراع الدائر بين العمال الكردستاني والدولة التركية اعربنا عن موقفنا بشكل رسمي لـ الرأي العام بأننا لسنا طرفا في هذا الصراع ، كما أكدنا بأن هذه الحرب و المعارك الدائرة ليست في صالح المنطقة و لا لصالح روجافا و الحرب التي نخوضها ضد الارهاب في شمال سوريا.

.
نحنُ لم نكتفي بالبيان فحسب، بل ألتزمنا الحياد طوال الوقت اتجاه الصراع الدائر بتركيا و شمالي كردستان. كما إننا لم نسمح لأي طرف لاستخدام مناطقنا و حدودنا في هذا الصراع.

.

اندلعت معارك ضارية في المدن الكردية في شمالي كردستان(كردستان تركيا) في العام الماضي, و تم تدمير الكثير من المدن الكردية المحاذية لحدودنا، مثل مدن نصيبين ، جزيرة و شرناخ، و على الرغم من كون المدنيين الكرد في تلك المدن هم من اقربائنا إلا أننا لم نتدخل و لم نفعل شيء ضد الجيش و السلطات التركية و حافظنا على حدودنا من طرفنا.

.

رغم موقفنا المحايد من الصراع الدائر بين الشعب الكردي من جهة و الدولة التركية من جهة أخرى, لم نفعل أي شيء ضد تركيا، إلا أن السلطات التركية و جيشها دخلوا إلى مناطقنا في روجافا (شمال سوريا) و استهدفوا المدنيين العزل و قتلت و جرحت العشرات منهم وكذلك العسكريين ,كما منعت المزارعين الكرد في روجافا من حرث و زراعة آراضيهم القريبة من الحدود و أطلقت النيران على دورياتنا و نقاطنا الحدودية بشكل متعمد وقصفت الطائرات الحربية التركية مواقع قواتنا اكثرمن10 مرات بالاضافة الى القصف المدفعي المستمر.

.
ان قواتنا تسيطر على ما يقارب من 600 كلم من الحدود الفاصلة بين روجافا(شمال سوريا) و تركيا منذ سنة 2012، و رغم الاستفزازات التركية الدائمة و المتكررة واطلاقها للنار على المواطنين إلا أننا حافظنا على أمن و سلامة الحدود فيما بيننا اكثرمن أي وقت مضى. وأصبح الحدود مأمناً أكثر بكثير من فترة سيطرة النظام أو الفصائل الأخرى .

.

رغم الموقف الذي ابديناه ، إلا أن الدولة التركية تسعى بكل قوتها إلى جعلنا طرفاً في الحرب و الصراع الداخلي بين سلطات أنقرة و أكراد شمال كردستان. نعود و نكرر بأن هذه الحرب الدائرة داخل تركيا ليست لمصلحتنا نهائياً و هي تضر بنا سياسياً و اقتصادياً و اجتماعياً و ليست لنا أية مصلحة و لا نريد أن ننخرط فيها، و نكرر للجميع بأننا سوف نبقى على حياد و لن نكون طرفاً فيها.

.

كما نتطلع الى اقامة علاقات جيدة مع جميع الجيران بما فيها الدولة التركية ونؤكد استعدادنا للتواصل مع كافة الجهات المعنية لكي يتأكدوا بأنفسهم لمراقبة الحدود و وللتأكد من عدم صحة المزاعم التركية. و في الوقت نفسه نحن نرى بأن توقف الحرب في تركيا و تحسن الأوضاع في شمالي كردستان سيكون له تأثيرات ايجابية علينا في روجافا أيضاً من عدة نواحي. لذلك نحنُ ندعو الجميع إلى انهاء هذا الصراع و الحرب التي تضر بالجميع , و السير نحو الحلول السملية و الدبلوماسية لحل المعضلة الكردية بتركيا .

.

القيادة العامة لوحدات حماية الشعب YPG
7 كانون الثاني 2017

1


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬014٬478 الزوار
  • karwankurdy
  • A K
  • Trenton
  • Ashley
  • Graig
  • biorasib
  • Walter
  • Cedric
  • ahmed nemri
  • Bob Saaid

%d مدونون معجبون بهذه: