محرك البحث
القيادي في بيشمركة “لشگرى روژ” لكوردستريت: “مبادرة شباب غربي كوُردستان” لتوحيد الصف الكوُردي خطوة مدنية عصرية جريئة
تقارير خاصة 11 أبريل 2016 0

كوردستريت-ارمانج امين 

.

أطلقت مجموعة من النشطاء الكوُرد مؤخراً حملة تحت اسم “مبادرة شباب غربي كوُردستان” لتوحيد الصف الكوُردي، حيث دعت المبادرة إلى توحيد الصف الكوردي سياسياً وعسكرياً وسط تصاريح شوفينية من قبل بعض المعارضين تجاه الكوُرد عقب محادثات جنيف.
.
ولمعرفة رأيه بالمبادرة التقت شبكة كوردستريت الإخبارية القيادي في صفوف بيشمركة “لشگرى روژ” الرائد شرفان ديركي والذي رحب بمبادرة الشباب الكورد من أجل توحيد الصف الكوردي واعتبرها خطوة مدنية عصرية إيجابية وجريئة لتصحيح المسار وتحقيق وحدة وطنية متكاملة في هذه المرحلة التاريخية، مشيراً أنها تمثل صوت أغلبية الشارع الكوردي.
.
وحول موقفه من تصاريح الشوفينين أمثال الزعبي بحق الكوُرد قال القيادي الكوردي إن توحيد الكورد في صف واحد قلباً وقالباً هي بمثابة صفعة قوية في وجه كل الشوفينين من أمثال الزعبي وغيرهم من الشوفينيين.
.
وفيما يتعلق بقرب الحل السياسي السوري في ظل محادثات جنيف أوضح ديركي لكوردستريت أنه لا يوجد أي تقدم ملموس بخصوص قضية الشعب السوري ككل في مباحثات جنيف 3 حتى الآن.
.
وأشار ديريكي أن هناك نوع من الاحتقان بين الأطراف المتباحثة بسبب تضارب مصالح الدول الكبرى والنزاع فيما بينها من أجل تبسيط النفوذ، مؤكداً أن مفتاح الحل بيد الكورد، وأن تشتت الواقع الكوردي يجعله غير مؤثراً في المباحثات.
.

وأكد الرائد شرفان ديركي لكوردستريت أنهم كقوات “لشكري روژ” مستعدون أكثر من أي وقت مضى للعودة إلى المنطقة الكوردية في سوريا والمساهمة في بناء سورية ديمقراطية ينعم فيها الشعب السوري عموماً والشعب الكوردي خصوصاً بالأمن والأمان والاستقرار، مشيراً إلى أن قواتهم متدربة تدريباً جيداً وجاهزة لتكون القوة الفعالة في حماية الشعب وتأمين حقوقه المشروعة في تقرير مصيره، مضيفاً أنهم سيشاركون في العملية السياسية الجديدة لأن تهميشهم أو خطو أية خطوة دون أخذهم بعين الاعتبار ستكون غير سليمة وفاشلة “حسب قوله”.