محرك البحث
الكاتب هوشنك اوسي يفتح باب الجهنم على مصطفى عبدي متهماً إياه بالتضليل الإعلامي والأخير يرد

كوردستريت – خاص :

ما إن انتهت معركة الانتخابات الأمريكية حتى بدأت معركة أخرى لكن هذه المرة ساحتها الرئيسيّة كوباني وانتقلت الحرب إلى الشوارع بين الإعلامي “مصطفى عبدي” والكاتب “هوشنك أوسي” الذي اتهمه بتضليل الرأي العام إعلامياً أثناء حرب تنظيم “داعش” على مدينة كوباني .

.
وجاء كلام “أوسي” من خلال فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي “اليوتيوب” متهماً فيه الأخير بأنه هرب من “كوباني” قبل وصول “داعش” إليها، معتذراً من الرأي العام بالمساهمة في فتح علاقة “عبدي” بالإعلام العالمي وكان سابقاً عضواً في حزب البعث على حد قوله ..

.
ولفت القول بإن أهالي كوباني “يعرفونه” عن قرب بأنه حسب وصفه “كان يتحدث للإعلام عن الوضع في كوباني من خلف الحدود” موضحاً ذلك بأنه “متورط بالتضليل الإعلامي”

.
رد الإعلامي الكوردي “مصطفى عبدي” بدوره على الأول، حيث لم يتأخر وقام بالنشر على صفحته الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” منشوراً اطلعت عليه شبكة كوردستريت الإخبارية موجهاً بذلك رسالة قوية إلى “هوشنك أوسي” قائلاً بإنه عندما كان في سجون البعث في دمشق كان “ينتقل من حضن البعث ويحميه” مشيراً بأنه بعد أن طرده حزبه بات ( اوسي) يمارس “القذارة” على حد وصفه.

.
“عبدي” أضاف بأن ( اوسي)  يظن نفسه “كبيرا جدا” وهو غير ذلك، لافتاً بأنه من مؤسسي المجلس الوطني الكوردي في كوباني كعضو مستقل وشارك في الحراك الثوري ..

.
واختتم “عبدي” حديثه عبر منشوره بأن كل أهالي كوباني يعرفون “مصطفى عبدي” و”التهديدات” التي تلقاها  من أحد قيادي الأسايش؛، معتبراً بأن ذلك ليس بالسر، بل يعلمه جميع أهالي كوباني على حد قوله.

..

img_0811

 

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: