محرك البحث
الكرد في فلسطين.. قضيّة بلدين في مأساة واحدة
آراء وقضايا 19 يوليو 2022 0

كوردستريت || آراء وقضايا 

بقلم نجاح هيفو

أن تكتب التّاريخ وتبحث عنه، يعني أنك تودّ الحاضر، وتسعى نحو المستقبل. التاريخ الذي يعيدك إلى أحداث وتفاصيل وقصص ومرويات حدثت في زمن بعيد، هي التي تضع لك التعامل مع الحاضر وآليّات السعي إلى المستقبل. وهكذا هم الكرد، يبحثون عن تاريخهم، ليفهموا واقعهم، ويتحركوا نحو المستقبل.
هكذا هم الكرد، الذين أسهموا في بناء حركة التاريخ في بقعة جغرافية واسعة، شهدت أحداثاً ونكبات وتحولات سياسية وعسكرية كبيرة، وعاصرت إمبراطوريات ودولاً وحروباً كثيرة. للكرد جزء من كل تلك التحولات، وفي الكثير منها تغيّرت مسارات عوائل كردية كثيرة، تقطن بلداناً بعيدة عن وطنها الأصلي، وهو ما حدث مع الكرد في فلسطين، الذين وصلوا إليها في ظروف تاريخية، واستقروا فيها، وأصبحوا أبناءها.

شاء القدر أن يعيش الكرد في فلسطين ذات المأساة التي يعيشها الكرد في وطنهم كوردستان، ففلسطين هي كوردستان وكوردستان هي فلسطين، بلدان يتشاركان همّاً وإبادة ومحقاً للوجود. لكن شعبيهما لا يكلان من النضال ولا يتخلّان عنه، والقدر جعل كرد فلسطين، فلسطينيين في الهوية والانتماء والنضال، يستمدّون من كرديتهم المقاومة والكفاح والبقاء.
أتحدّث في هذا الحوار مع المستشار نايف دياب الهشلمون الأيوبي، علّنا نعرف تفاصيل أوليّة عن الكرد في تلك البلاد، تكون ممهدة لحوارات ولقاءات أوسع، ودراسات تدرس التاريخ الكردي في تلك البلاد.

من هو؟ المستشار نـايف دياب الهشلمون الأيوبي

* عضو مجلس حكماء الآسرة الأيوبية في فلسطين
* مؤسس ورئيس مركز الوطن للثقافة والإعلام في فلسطين عام 1988 حتى الآن
* سفير المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي في مملكة النرويج – في فلسطين
* رئيس الجمعية التعاونية للتسويق والتصنيع الزراعي في محافظة الخليل 2020 حتى الان
* رئيس نادي اليونسكو الخليل، 1995 حتى الآن
* عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين
* نائب رئيس لجنة الرقابة المحلية الفلسطينية للانتخابات سابقا
* مستشار ومحكم دولي ومدرب
* حائز على لقب أفضل مصور صحافي في العام 2009 وعمل مصوراً وصحافي لمدة 20 سنة
* محاضر غير متفرغ في عدد من الجامعات والمؤسسات في الأردن وفلسطين وتركيا وأمريكا.
فضلاً عن مسيرة طويلة من الدراسات والشهادات والمشاركات الدولية، عدا عن نشر كتب وأبحاث ومقالات.

تواجد الكرد في فلسطين منذ حوالي 850 عاماً، يرجع إلى زمن السلطان الكردي صلاح الدين الأيوبي حينما دعا إلى فتح القدس وتحرير فلسطين من الصليبيين؛ دكتور ماذا تحدثنا أكثر عن تاريخ الاجداد الايوبيين؟

اكمل البداية وأقول التحقوا بجيشه للجهاد في فلسطين زمن الملك الصالح أيوب، من مختلف مناطق كوردستان. دخلت العائلات الأيوبية مع البطل صلاح الدين جنداً ومساعدين لحملته، وكانوا جلهم في جيشه. وكانت الهجرة الثانية بغرض التجارة في زمن المماليك، الذين ورثوا الحكم من الأيوبيين، وقد أظهروا اهتماماً بالغاً بغزة، مما دفع كورداً من شمالي سوريا والعراق وشرق تركيا بالهجرة من وطنهم إلى غزة للعيش فيها كون أن بلادهم حينها غلبها الفقر والتهميش، و”تعتبر هذه الهجرة الكردية لغزة الثانية من نوعها، بغرض التجارة، بعد أن تواجدوا بغزة للمرة الأولى في زمن الأيوبيين بغرض الجهاد”.
ازداد أعداد الكرد بالهجرة الثالثة أثناء الحكم العثماني. حيث آثر الكثير من الكرد البقاء في فلسطين بعد انتهاء خدماتهم العسكرية، سواء بعد حملات صلاح الدين أو في نهاية الحكم العثماني.

من أين قدم الكرد الى فلسطين؟

يلاحظ أن الكُرد الذين قدموا إلى فلسطين خلال العهد العثماني، أتوا من حي الأكراد بدمشق، ومن الجزيرة، وديار بكر وغيرها يعيشون ترابطاً تاريخياً من الإلفة والمحبة.

فلسطين بالنسبة للكرد الفلسطينيين؟

قال الهشلمون: عبر التاريخ شكلت فلسطين قبلة للكرد المسلمين لما تحظى به من مكانة دينية، القدس مسرى النبي محمد عليه الصلاة والسلام، ومنها عرج الى السماء، وفلسطين هي مهد المسيح، وأرض الانبياء، وفيها الكثير من المعالم الدينية والتاريخية التي تجعلها مقصداً للمسلمين الكرد، سواء في القدس حيث المسجد الأقصى وقبة الصخرة، وفي مدينة الخليل حيث الحرم الإبراهيمي وقلعة صلاح الدين وتكيته، ومدينة غزة حيث قبر جد الرسول صلى الله عليه وسلم هاشم بن عبد مناف، بالإضافة إلى أنها الطريق الذي كان يسلكه الحجيج الكرد وغيرهم في رحلة العودة من الحج من مكة المكرمة، لزيارة القدس والنزول فيها لتقديس حجهم، وحيث تنتشر الكثير من المدارس والزوايا والآثار الأيوبية، وشكلت فلسطين أيضاً مقصداً اقتصادياً للتجار الكرد في ذلك الوقت/ مما شجع الكثير من الكرد البقاء على مر العصور والسكن بجوار الاقصى والاماكن المقدسة.

القائد صلاح الدين وإسلاميّة فلسطين؟

البطل الكردي المسلم صلاح الدين الأيوبي له الفضل على إسلامية فلسطين، حيث ركز بعد تحرير البلاد من الصليبيين على ربط المسلمين بالأراضي المقدسة، والحفاظ عليها عن طريق إقامتهم والسكن والرباط فيها، فاستقر عشرات الآلاف من الجنود الكرد في مدن فلسطين، ومع مرور الوقت نشأت مئات العائلات الكردية في المشرق الإسلامي، ورغم أنها انصهرت مع بقية القوميات إلا أنهم يفتخرون بأصلهم الكردي.

ماهي أهم المدن في فلسطين؟
مدينتا القدس والخليل كان لهما اهتمام خاص من قبل صلاح الدين وجنده، فقد جهز لكل من المسجد الأقصى منبراً أحرقه يهودي عام 1969 وللحرم الإبراهيمي منبراً لا يزال إلى يومنا هذا. يسكن هذه المناطق عشرات العائلات الكردية، القدس والخليل الأهم.

لقد شكل الكرد في كل مدينة يسكنون فيها حارة تسمى (حارة الأكراد) في مدينة الخليل وغزة ويافا وصفد والرملة وغيرها. و(حارة الشرف الكردي) في القدس.

حدثنا أكثر عن علاقتكم بالكرد وخاصة العلاقة مع إقليم كوردستان

كثيرون يشبهون حال الكرد بحال الفلسطينيين، حيث نشأت علاقة طيبة بين إقليم كوردستان والسلطة الفلسطينية، وكذلك بين الإقليم والعائلات الكردية في فلسطين، وتجسد ذلك بفتح سفارة لفلسطين في أربيل، وتبادل زيارات لمسؤولين من الطرفين، فقد زار الرئيس الفلسطيني أبو مازن أربيل، والعديد من الوفود، وزيارة لفريق كرة قدم من إقليم كوردستان للضفة الغربية، بالإضافة إلى زيارة الكثير من القيادات في الإقليم لفلسطين، وكذلك قمنا ضمن وفد من رجال أعمال الخليل بزيارة كوردستان. بهدف توثيق العلاقات ما بين فلسطين وإقليم كوردستان؛ وكان الرئيس أبو مازن قد زار الإقليم حيث اتفق مع الزعيم مسعود البارزاني على توطيد العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والدبلوماسية.
وضمّ الوفد عدداً من رجال الأعمال في فلسطين، أبرزهم معالي خالد العسيلي وزير الاقتصاد الحالي، وكان رئيس بلدية الخليل، ومحمد نافذ الحرباوي، وطلال ناصر الدين، ومشهور أبو خلف، والحاج نور الدين نيروخ، والشيخ نبيل صلاح، والدكتور إسماعيل الجبريني، والمستشار نايف الهشلمون.

وقد التقينا مع فخامة رئيس إقليم كوردستان الزعيم مسعود برازاني، ورئيس البرلمان الكوردستاني، ومحافظ أربيل، ورئيس البلدية، واتحاد الغرف التجارية، واتحاد الكتاب والمسؤولين في وزارة الاقتصاد وهيئة الاستثمار، وكان الترحيب قويّا وحاراً، وقد أعجبهم بمستوى وتنوع الصناعات الفلسطينية، وحيث أن العديد من أبناء العمومة الكرد هم رجال الأعمال وأصحاب مصانع ومشاريع كبيرة في مختلف قطاعات الاقتصاد في فلسطين والدول المجاورة. ولدينا تواصل يومي مع كثير من الأصدقاء الكرد والمؤسسات المدنية في مختلف المواقع في كردستان والشتات.

أهم العوائل الكردية في فلسطين وأماكن تواجدها؟

الأسرة الأيوبية في محافظة الخليل تعتبر أكبر تجمع كردي في فلسطين، ومنها عائلات: أبو خلف، الهشلمون، نيروخ، العسيلي، صلاح، متعب، طبّلت، جويلس، البيطار، عكة، البرادعي، احمرو، الجبريني، امحيسن، أبو زعرور، عرعر، صهيون، الحزين، برقان، كستيرو، مرقه، المهلوس/ اللو، ارويشد، علوش، أبو الحلاوة، الحشيم، غراب، زلوم، الحموري، فرّاح، سدر، قفيشه، احريز، الرياشي، (قريع، دوفش، الشنتير، العجل)، أبو هشهش، الهدمي، القيمري، امام، الكردي، أبو خرشيق، الطوباسي، أبو زهرة.

وفي قطاع غزة، نذكر من العائلات الكردية: حتحت، الظاظا، الكردي، الدهدار، محيسن. وفي مدينة نابلس نذكر عائلات من أصول كردية: الكردي، الشامي، الخليلي، الطوباسي، السايح، البسطامي، ابو زهرة، السلعوس. وتوجد عائلات كردية تقطن في شمال الضفة الغربية وصفد، وعائلة الكيلاني جذورها كردية.
تعيش عائلاتنا الكردية في مدينة الخليل منذ القدم في حارة سميت «حارة الأكراد» نسبة لهم، ويوجد في المنطقة بعض الاثار والمعالم الكردية التي تشهد على الوجود الكردي في الخليل، ومنها قلعة صلاح الدين، ومنبر صلاح الدين في مسجد الحرم الإبراهيمي، والعديد من المدارس والتكايا.

ولهذه العائلات ديوان، وهو معلم تاريخي باسم (ديوان الأكراد) النادي الأيوبي في مدينة الخليل، يشكل بناء معماري فني قديم تجتمع فيه الأسرة الايوبية في المدينة، التي لها عادات وتقاليد مشتركة لا تزال موجودة وفق العادات في كوردستان، مثل التواصل في الأفراح والأتراح، والعلاقات الاجتماعية، ولكن قليل من الكرد في فلسطين يتكلمون اللغة الكردية. ولهذه العائلات أقارب وامتداد في كردستان والدول المجاورة والعالم.

ولعائلاتنا الكردية خصوصية في التعامل مع الأصول التاريخية الكردية، بوضع (الأيوبي) بعد اسم العائلة على بطاقات الافراح والمناسبات، وعند خوض الانتخابات البلدية والمجلس التشريعي بقائمة تحت مسمى (الأيوبي).

حدثنا أكثر عن الأسرة الأيوبية؟

للأسرة الأيوبية “مجلس الحكماء” للعائلات الأيوبية جمعاء، وأيضاً “رابطة الشباب للأسرة الايوبية”، الأول لاجتماعات كبار ممثلي العائلات وللتباحث في أمور الأسر الأيوبية جمعاء، اما الثاني فيعنى بالنهوض بواقع الشباب الكرد والاهتمام بشؤونهم والوقوف على احتياجاتهم.

خصوصيتك الكردية ماذا تحدثنا عنها؟
نفتخر بأصولنا الكردية رغم مرور حوالي 850 سنة من تواجدنا في فلسطين، وبعلاقتنا مع العرب وخصوصاً في فلسطين والاردن، وأولادنا يفخرون ويذكرون دوماً بأنهم من الأسرة الأيوبية وأصلنا الكردي، نشعر أن فلسطين وطننا كما كوردستان، والكل يشهد أن الكرد هنا قدموا الكثير من الشهداء والجرحى والأسرى من أجل فلسطين.

والكرد في فلسطين هم مواطنون لهم كافة الحقوق، وعليهم الواجبات مثل أي فلسطيني، يشاركون ويعملون في مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية والأهلية، ولهم مشاريعهم الخاصة.

هل شغل الكرد مناصب حكومية في فلسطين؟
يوجد في الحكومة الفلسطينية الحالية ثلاثة وزراء، وهم: خالد العسيلي وزير الاقتصاد، اسحق سدر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وفادي الهدمي وزير وزارة شؤون القدس. كما أن كثيرين من كرد فلسطين هم رؤساء ومسؤولو بلديات وجمعيات ومؤسسات، وذوو سمعة طيبة وعطاء مميّز. وعائلاتنا الكردية انخرطت في العمل النضالي والكفاحي الفلسطيني، مثل اخوانهم شعب فلسطين. والعالم يشهد صمود عائلات حي الشجاعية ذات الغالبية الكردية، التي سجلت صموداً أسطورياً خلال الحرب على قطاع غزة صيف عام 2014. فالشباب الكرد مبدعون ومتفوقون في مختلف المجالات الأكاديمية والريادية والرياضية.. وغيرها.

وبعد؟ لا يمل الحديث عن هذا التاريخ اكمل المستشار الهشلمون الأيوبي في الحديث مسيرة وتاريخ.

قائلاً: نعم معك حق أستاذة؛ الجدير ذكره أن بعض الأكلات الشهيرة على مائدة الطعام الفلسطينية مثل أكلة “السُّماقية”، والتي تُعتبر الوجبة الرئيسة في أفراح أهل غزة بالذات، وكذلك “الرمانية”، و”الكشك” وأكلة “الفقاعية”التي يتم إعدادها من عشبة “الحمصيص” وخاصة في فصل الشتاء، وهي مستوحاة من طبق “السماقية” لكن بتغيير نوع العشب هي أكلات كرديّة.

لقد وصلت قائمة الأكلات الكردية إلى موائد الطعام الفلسطينية، وكذلك بعض الألبسة التراثية القديمة والعادات والأعياد المختلفة في فصل الربيع كموسم “المنطار”، وعيد “النبي روبين” وموسم “النبي موسى” والمستوحاة أيضا من أعياد “نوروز” الكردية.

نحن نمثل جسر تواصل بين أهلنا في كردستان وأهلنا في فلسطين والمشرق الإسلامي، وحتى ما بين الكرد والعرب. ودعاة وحدة وتآخي بين كافة القوميات.

وأودّ أن أدعو حكومة إقليم كوردستان إلى منح الكرد الفلسطينيين بطاقة مواطنة، تتيح لهم، مثل أي كردي أن يعيش داخل الإقليم متمتّعاً بحقوقه ككردي يعيش على أرضه؛

هنا، حين ينتهي الكلام والحديث عن تاريخ الكرد الذين جابوا دول العالم والمنطقة لأسباب وظروف شتى، بينهم الكرد في فلسطين، الذين أسّسوا حالة ثقافيّة تاريخيّة نضاليّة تحتاج إلى أن نعرفها وندرسها ونستند إليها في الكثير من مراجعنا وكتبنا وسرد تاريخنا.

172


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.