محرك البحث
الكلاب الشاردة تهدد المواطنين في المدن الكردية بسوريا

كوردستريت_خاص//

تشهد أحياء و أسواق مدينة الحسكة والقامشلي وجميع المدن الكردية  انتشارا غير مسبوقا للكلاب الشاردة والتي أضحت مع ازدياد أعدادها ظاهرة جديدة زرعت الخوف والرعب في نفوس أبناء المدينة.

وقال عدد من أهالي مدينة الحسكة ، إن الانتشار الكثيف لهذه الكلاب خصوصا في الستة أشهر الأخيرة، أحدث حالة رعب وخوف لدى السكان، خصوصا لدى الأطفال والنساء لدرجة امتنعوا فيها من الخروج من منازلهم ليلا، فضلا عن الخوف من الأمراض السارية التي قد تشهدها المدينة نتيجة هذه الظاهرة.

وأوضح رئيس مجلس مدينة الحسكة المحامي بسام العفين، أن انتشار الكلاب الشاردة في أحياء و أسواق مدينة الحسكة يعود لوقف أعمال مكافحتها نتيجة حظر استخدام المادة السامة / الاستيركين / وعدم استيرادها من قبل وزارة الصحة منذ فترة طويلة .

وأضاف العفين أنه “لايمكننا استخدام الطلق الناري بمكافحة هذه الكلاب والذي كان متبع قبل الأزمة في المدينة نتيجة المخاطر التي يمكن أن تنجم عنها في ظل الظروف الراهنة” .

وفي الفترة الاخيرة تعرض عدد كبير من المواطنين الى عضات من قبل الكلاب الشاردة في ظل فقدان الادوية واللقاح اللازم فمعظم كانوا يسعفون الى تركيا او اقليم كردستان اما الان فحدود تركيا اصبحت مغلقة بوجه حتى المرضى فعلى المعنيين ايجاد حل لهذه المصيبة ..



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: