محرك البحث
اللاعب في منتخب النظام اياد_عثمان عبر حسابه : طردوني من المنتخب لأنني كردياً

كوردستريت || متابعات 

قال اللاعب في منتخب النظام السوري اياد عثمان عبر حسابه على تويتر بعد خسارته امام المنتخب الاماراتي اليوم الخميش بهدفين مقابل لا شيء  : يؤسفني أن أخبركم بأنّ منتخب سوريا يتحكم فيه أشخاص وسط غياب للعمل الإداري والفني الاحترافي، ولم أكن أتوقع أن أعيش هذه اللحظات السيئة داخل المنتخب الّذي كنتُ اعتقده كعائلة تسودها المحبة والمودة.

واضاف بالقول : “لا أخفيكم، المنتخب يتحكم به أربعة لاعبين ولهم السلطة بمعظم القرارات، وسبق وأن قالها لي المدرب نزار محروس قبل مباراة إيران: “إذا بلعبك رح يزعلوا لاعبين غيرك”.

متهماً  المدرب تيتا “برجل منساق ومُسير، يسمع لغيره وينفذ طلبهم ليحافظ على منصبه، ويزعم بأنّهُ والد للاعبين ولكن هل تعامل معي كما يتعامل الأب مع الابن حقاً؟!”

موضحاً بالقول :” ما يفعلهُ تيتا بالتعاون مع الآخرين بات واضحاً للعيان، فكيف له أن ينجح بقيادة المنتخب للانتصار؟!”

لافتاً بالقول :  “إلى أنّني شخصٌ سوري الهوى والهوية قبل أن أكون كردياً، ولكن نظرة العنصرية تطغى داخل المنتخب سواء داخل الفندق أو في التمارين والمباريات.”

وتابع : “قد أرادوا تشويه صورتي وأن ينال إياز الإساءة وتقديمه كلاعب غير محترف، ولكن لن ينجحوا بذلك لأن الجمهور يعلم الحقائق كاملةً وسبق لي وأن فضّلتُ المنتخب على جميع الأندية التي لعبتُ لها، لأن منتخب بلدي فوق الجميع.”

“كنتُ أرغب أن يتم التعامل معي بطريقة أفضل، لا أن يتم تهميشي وطردي بهذا الشكل.

وقد أخطأتُ في موضع ما ولكن أصروا على إبعادي رغم اعتذاري لهم، لأهداف معينة يخططون لها من قبل.”

مختتماً منشوره بالقول : “اعتذر للجماهير السورية كافة، وسيبقى إياز محباً ومخلصاً لكم، وسأعود للمنتخب وهذا واجب عليّ تجاه وطني، ولكن بعد أن يكون التغييرات قد حدثت في الفريق وأولها أن يحضر الاحتراف والعدل والإخلاص في العمل أمام الله وأمام عامة الناس”.

283


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: