محرك البحث
الله – سوريا – وبشار بس .. بهذا الشعارات استقبل أهالي جل اغا عنصرا للنظام فقد حياته في حُمُّص بعد مرور موكبه في حواجز الاسايش

كوردستريت -روكن احمد 

.

تفاجئ أهالي بلدة جل آغا ( “الجوادية” الواقعة شرق القامشلى 60 كم ذات الأغلبية الكوردية) اليوم الجمعة 26/مايو بوصول موكب كبير مع عنصر من قوات النظام السوري فقد حياته في حُمُّص إثر اشتباكات مع المعارضة المسلحة.

.
وبحسب مراسلة شبكة كوردستريت الإخبارية في البلدة فإن العنصر يدعى “صالح الجلعوط” وهو من أهالي جل اغا من المكون العربي. قتل في حمص اثر خدمته العسكرية مع قوات النظام السوري.

.
ووفق ما أفادته مراسلتنا فإنه وفي تمام الساعة ٨ مساءً وصل جثمانه إلى مسقط رأسه مع عدد هائل من المشيعين، وتحت راية النظام السوري ومرورا بحواجز الاسايش الذين وقفوا  باحترام للفقيد، وفتحوا له الطريق دون أية مشاكل على عكس استقبال جنازة شهداء البيشمركة الذين كان يتم حجزهم ومنع مرور موكبهم داخل المدن الكوردية بشكل يليق لهم.

.
وأضافت مراسلتنا بأنه وأثناء مرور الجنازة هتف المشيعون شعارات “لا اله الا الله والشهيد حبيب الله… والله وسوريا وبشار وبس”وكل ذلك تحت أنظار الأسايش حيث كانت سياراتهم تجوب المدينة والعلم السوري يرفرف عليها.

.
تجدر الإشارة هنا إن بلدة “جل اغا ” الكوردية  تقع ضمن مناطق “الإدارة الذاتية”  التي لايتواجد فيها النظام السوري، 

.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: