محرك البحث
المتحدث باسم الرئاسة التركية: موسكو عرضت الوساطة من أجل عقد اجتماع بين بشار الأسد و أردوغان.. ولسنا متحمسين لهذه الفكرة
حول العالم 12 أكتوبر 2022 0

كوردستريت || متابعات 

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، إنّ  موسكو عرضت الوساطة من أجل عقد اجتماع بين  رئيس النظام السوري بشار الأسد والتركي رجب طيب أردوغان.

وبحسب  كالين، أمس الثلاثاء لقناة “24 تي في” التركية، أنّه “لا توجد أي أرضية سياسية لعقد لقاء بين أردوغان والأسد في الوقت الحالي، ولكن أنقرة لا تغلق الباب أمام الدبلوماسية”، مضيفاً أنّ روسيا عرضت الوساطة وتسهيل عقد لقاء بين الرئيسين.

وأضاف المتحدث التركي، أنّ الرئيس أردوغان ليس متحمساً لمثل هذا اللقاء حتى الآن.

كما أكّد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أمس الثلاثاء، في لقاء تلفزيوني، أن “روسيا لا تضغط علينا من أجل اللقاء مع الأسد، بل تقدم اقتراحات ودية بهذا الشأن”، موضحاً أنّ “اللقاء بين أردوغان والأسد غير وارد في هذه المرحلة”.

هذا، وأحاط اللغط في تصريحات الوزير التركي مؤخراً، بشأن عقد مصالحة بين سوريا والمعـ. ـارضة السورية، حيث اعتبر جاويش أوغلو، في آب/أغسطس الماضي، أن تصريحاته مؤخراً فُسِّرت بشكل خاطئ.

وكان جاووش أوغلو قد نفى وجود أي تواصل مباشر بين أردوغان والأسد، رغم تكرر العروض الروسية بترتيب اتصال بينهما، بحسب ما تناقلته وسائل إعلام تركية.

إلا أن أوغلو أشار في الوقت ذاته إلى عودة التواصل مؤخراً بين أجهزة استخبارات البلدين بعد انقطاع طويل.

لكن الأمر الذي أثار الجدل الأكبر هو إعلان الوزير التركي عن لقاء قصير جمعه بنظيره السوري فيصل المقداد، على هامش اجتماع حركة عدم الانحياز الذي عقد في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بالعاصمة الصربية بلغراد.

وكان وزير خارجية النظام  السوري، فيصل المقداد أكّد أنّه في الوقت الحالي لا توجد أي مفاوضات بشأن تطبـ. ـيع العلاقات بين سوريا وتركيا.

وتستضيف تركيا أكثر من 3.6 مليون لاجئ سوري على أراضيها.

وفي مايو/ آيار الماضي، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده “تستعد لإعادة مليون لاجئ إلى مناطق آمنة في شمالي سوريا”.

301


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: