محرك البحث
المجلس الوطني الكردي في رسالة نوروز : الوجود القومي الكوردي في سوريا وحضوره السياسي والثقافي والتاريخي واقع لا يمكن القفز فوقه أو محاربته أو تطويقه بمشاريع ونزعات عنصرية
بيانات سياسية 20 مارس 2022 0

كوردستريت || بيانات سياسية 

رسالة نوروز
يحتفل أبناء الشعب الكوردي في 21 آذار من كل عام بعيده القومي، عيد نوروز بما يمثّله من معاني النضال من أجل الحرية والانعتاق وفق ملحمة الثائر كاوى الحداد على الطاغية أزدهاك.

يعيش الشعب الكوردي شهر آذار، بسِّجِل تراجيدي في كافة أرجاء كوردستان، حيث تشهد أيامه آلاماً وآمالاً، أفراحا وأتراحا، يختلط فيها الفرح بالحزن والأسى، ففي أول آذار رحيل القائد الخالد الملا مصطفى البارزاني، ورمز نضال شعبنا، وفي الرابع عشر يوم ميلاده الميمون، وفي الثاني عشر يوم الانتفاضة المجيدة في سوريا، واُعتبر يوم الشهيد الكوردي في كوردستان سوريا.ويحل فيه عيد نوروز بمعانيه السامية يجدد الامل في كل عام بالحرية والانعتاق ، كما تتخلل أيام آذار العديد من المناسبات الكوردية الأخرى بمآسيها وبافراحها

ان المجلس الوطني الكوردي وهو يغتنم هذه المناسبة القومية المجيدة ليهنئ أبناء الشعب الكوردي في كل مكان، ويؤكّد على تأييده وتضامنه مع النضال العادل للشعب الكوردي في كافة أرجاء كوردستان، ويقف الموقف المبدئي تجاه قضاياه، ويرفض سياسات المغامرة والترهيب والعبث بمصير الشعب الكوردي ومكتسباته.

ويُولي المجلس الأهمية والأولوية في التمسُّك بحقوق الشعب الكوردي في سوريا والعمل مع المعارضة الوطنية السورية والمجتمع الدولي، حيث جعلت من خلالها قضية شعبنا الكوردي موضع الاهتمام الدولي وكذلك العمل مع مكوّنات الشعب السوري لترسيخ قيم العيش المشترك، والعمل معا من أجل الخروج من الأزمة السورية وايجاد حل سياسي يتوافق مع القرار الأممي 2254، ومرجعية جنيف، والنهوض بسوريا نحو الرفعة والازدهار، ويؤكد أن الوجود القومي الكوردي في سوريا وحضوره السياسي والثقافي والتاريخي واقع لا يمكن القفز فوقه أو محاربته أو تطويقه بمشاريع ونزعات عنصرية والتي باتت مكشوفة وعقيمة وبعيدة عن الموضوعية.
وفي هذه المناسبة
يدعو المجلس إلى ضرورة توحيد الموقف الكوردي، ويدعو أبناء شعبنا الكوردي في سوريا وحركته السياسية والثقافية بكافة فعالياته المجتمعية إلى الضغط بهذا الاتجاه لمنع التفرُّد والسيطرة وفرض أمر الواقع بالوسائل الدكتاتورية والشمولية والترهيبية، التي يراد بها استنزاف طاقات شعبنا الكوردي، لأن مصلحة شعبنا في هذه المرحلة تقتضي توحيد المواقف والعمل المشترك وتحريم كافة أشكال الاستئثار والهيمنة، وضرورة الإفراج عن المعتقلين والمخطوفين من كوادر المجلس الوطني الكوردي لدى مسلحي ب ي د.
إن المجلس الوطني الكوردي كان ولا يزال مؤمناً بضرورة الإلتزام بالاتفاقات الموقعة لتوحيد الموقف الكردي، بدءاً من اتفاقيتي هولير واتفاقية دهوك والتي يُمكن البناء عليها وفق التفاهمات من خلال المفاوضات الكوردية إلى اتفاقية شاملة، سياسية وإدارية وعسكرية تخدم شعبنا ووطننا في هذه المرحلة الهامة، الأمر الذي يملي علينا جميعاً أن نستشف دروس الماضي والوقوف على تجارب نضال شعبنا منها لاستيعاب الظروف الدولية والإقليمية، بما تتناسب وواقع شعبنا وبما بخدم قضيته .
وفي الوقت الذي يتقدم فيه المجلس الوطني الكوردي باحر التهاني والتبريكات بمناسبة نوروز المجيد ، يدعو جماهير شعبنا الكوردي في سوريا وكافة الرفاق والأصدقاء إلى الاحتفال في الأماكن المخصصة من قبل المجالس المحلية في المواقع المحددة لكل منطقة وبشكل حضاري يليق بمعاني نوروز ومكانته التاريخية، مؤكّدين المضي قدماً على دروب النضال حتى تحقيق حقوق شعبنا القومية العادلة في سوريا دولة ديمقراطية اتحادية لكل السوريين.
عاش نوروز رمزاً للحرية والسلام
تحية لأرواح شهداء الحرية وشهداء الثورة السورية
٢١/٣/٢٠٢٢
الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا

411


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

%d مدونون معجبون بهذه: