محرك البحث
المجلس الوطني الكوردي في يوم الشهيد الكردي.. الانتفاضة كسرت حاجز الخوف والترهيب وكانت البداية الحقيقية للثورة السورية
بيانات سياسية 11 مارس 2019 0

كوردستريت || بيانات

.
في الثاني عشر من شهر آذار يحيي شعبنا الكردي في سوريا يوم الشهيد الكردي وذلك إحيائاً للذكرى السنوية الخامسة عشر لإنتفاضة المجيدة والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء وأعداد كبيرة من الجرحى والمعتقلين على يد نظام البعث ، بالاضافة إلى سرقة المحال التجارية وحرقها في المدن والقرى الكردية من قبل أزلام النظام وعلى مرأى وحماية الأجهزة الأمنيةوالقمعية، وكل ذلك لم يثن من عزيمة شعبنا الكردي فأمتدت الانتفاضة الى كل مدن كردستان سوريا حتى وصلت الى الأحياء الكردية في المدن السورية الكبرى ، وكانت تعبيراً عن توق شعبنا لنيل حريته ، ورفضه لكل السياسات العنصرية والممارسات الشوفينية التي اتُبعت بحق شعبنا والتي كانت تهدف الوجود القومي الكردي .

.

إن هذه الانتفاضة كسرت حاجز الخوف والترهيب وكانت البداية الحقيقية للثورة السورية التي إندلعت عام ٢٠١١ وأعطت زخما لنضالات الشعب الكردي على كافة الاصعدة كردستانياً واقليمياً ودولياً .

ياجماهير شعبنا العظيم..

.

يأتي إحياء يوم الشهيد الكردي هذا العام في ظل ظروف معقدة تمر بها سوريا عامة ومرحلة مفصلية لكردستان سوريا بعد انحسار العمليات العسكرية وقرب إعلان نهاية تنظيم داعش الإرهابي ، وأن المجلس الوطني الكردي ومنذ بداية الثورة السورية تمسك بالنضال السياسي السلمي كخيار إستراتيجي لإنهاء الإستبداد والقمع وتمكين شعبنا الكردي لإنتزاع حقوقه القومية المشروعة الى جانب حقوق كافة مكونات الشعب السوري وعبر مظلة الأمم المتحدة والمحافل الدولية ، وشارك المعارضة الوطنية السورية السلمية لإنهاء عسكرة المجتمع السوري ويبذل الجهود الدبلوماسية لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية لإنهاء مرحلة القتل والتدمير والتهجير بحق شعبنا ، وينهي العمل بالنظام المركزي الشمولي ، وبناء سوريا ديمقراطية تعددية برلمانية اتحادية لكل السوريين .

.

أن المرحلة التي تمر بها كردستان سوريا وفي ظل التهديدات والأخطار المرتقبة يتطلب منا رص الصفوف والتمسك بثوابت قضيتنا على قاعدة المشروع الوطني والقومي الكرديين ، فتجربة عفرين الكردستانية المؤلمة كانت نتيجة مقايضات دولية ، والسياسات التي انتهجها ولا يزال حزب ب ي د عبر التلاعب بمصير شعبنا ومستقبله. ومن هنا ندعو المجتمع الدولي والدول ذات الشأن بالملف السوري لإخراج الفصائل والمجموعات المرتزقة في عفرين التي تنهب وتقتل وتدمر الحياة المجتمعية وعلى مرأى من الدولة التركية ، وتسليم المنطقة لإدارتها من قبل أهلها الأصليين والشرطة المحلية لحماية أهلها ريثما يتم إيجاد حل سياسي شامل للوضع السوري .

إن المجلس الوطني الكردي في سوريا ، في الوقت الذي يحيي فيه يوم الشهيد الكردي ، يؤكد بأن دماءهم لن تذهب سُدىً وسيواصل نضاله السلمي مع كافة القوى المحبة للسلام والحرية حتى يتحقق طموحات شعبنا الكردي في الحرية والكرامة الى جانب كل مكونات الشعب السوري ، وندعو جماهير شعبنا الكردي الى المشاركة الفعالة في إحياء هذا اليوم التاريخي تخليداً للشهداء عبر مايلي :

.

– إشعال الشموع ليلة ١٢ آذار في الشرفات وامام المنازل

– الوقوف يوم الثلاثاء خمس دقائق حدادا على ارواح الشهداء الساعة الحادية عشر ظهراً وبعدها

– زيارة مقابر الشهداء في يوم ١٢ اذار ووضع أكاليل من الزهور عليها .

المجد والخلود لشهداء انتفاضة شعبنا الكردي ..

الخزي والعار للقتلة والمجرمين..

قامشلو

٢٠١٩/٣/١١
الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي في سوريا



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
اشترك بالنشرة البريدية للموقع

انضم مع 199٬830 مشترك

إحصائيات المدونة
  • 535٬861 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: