محرك البحث
المجلس الوطني الكوردي يرحب بالضربات الجوية على مواقع داعش الإرهابي في محيط كوباني
بيانات سياسية 25 سبتمبر 2014 0

بيان
في أعقاب سلسلة من الاجتماعات و المؤتمرات الدولية مؤخرا والتي تمخضت عن قيام تحالف دولي من اجل القضاء على تنظيم داعش ومثيلاته في العراق وسوريا قامت أميركا بضربات جوية بمشاركة عدد من الدول العربية على مواقع التنظيم الإرهابي في سوريا بهدف الحد من قدراته على ارتكاب المزيد من المجازر الوحشية بحق السكان الأمنيين العزل في العراق وسوريا والحيلولة دون تمدده وسيطرته على المزيد من المساحات في هذين البلدين بغية استئصاله كآفة خبيثة باتت تهدد امن وسلامة شعوب ودول المنطقة والعالم اجمع. وقد لاقت هذه الضربة وما تلتها من ضربات لتنظيم الموتور الارتياح لدى أبناء شعبنا الكردي وعززت الثقة لديه بجدوى وجدية هذا التحالف الدولي من اجل القضاء عليه.


إن الشعب الكردي لم يسلم من شرور إرهابه في كل من العراق وسوريا ومنذ أكثر من عام والمناطق الكردية في كردستان سوريا تتعرض لهجماته البربرية المتوحشة، وأخيرا وليس آخرا هجومه بمختلف صنوف الأسلحة الثقيلة والفتاكة على السكان في ريف كوباني وفرض حصارا خانقا على مدينة كوباني من ثلاثة جهات ناشرا بذلك الخوف والرعب في نفوس أهلها مما حدا بعشرات الآلاف منهم بينهم الأطفال والنساء و الشيوخ إلى النزوح باتجاه الحدود التركية المنفذ الوحيد الذي يسد بوجههم بين الحين والأخر، كما لم يمض وقت بعيد على هجماته على حدود إقليم كردستان بدءا من شنكال و زمار وحتى مخمور وجلولاء ومشارف خانقين بهدف النيل من قاعدة النضال القومي للشعب الكردي ومكاسبه القومية ناهيك عما أرتكبته عصاباته من مجازر وفظائع في شنكال الشموخ و الإباء.
إننا في المجلس الوطني الكردي في سوريا في الوقت الذي نعتبر فيه الضربات الجوية على مواقع تنظيم داعش الإرهابي ومثيلاته خطوة سليمة في الاتجاه الصحيح، ونقيم ايجابيا أي جهد دولي يحد من قدرات التنظيمات الإرهابية على ارتكاب المزيد من الجرائم اللانسانية بحق شعوب المنطقة والعبث بالسلم الأهلي فيها وإعاقة انتصارات ثورات شعوبها على الأنظمة الدكتاتورية، نناشد المجتمع الدولي باتخاذ التدابير الكفيلة بمنع هذا التنظيم الإرهابي من تنفيذ تهديداته بارتكاب مجازر في كردستان سوريا الخاصرة الرخوة في خندق المواجهة مع الإرهاب كما نهيب بمنظمات الأمم المتحدة وهيئات الإغاثة وسائر الهيئات والمنظمات الإنسانية الدولية إلى إغاثة النازحين الكرد من سكان كوباني وريفها الذين يفترشون الأرض في أزقة وحدائق المدن والبلدات داخل الأراضي التركية هربا من بطش تنظيم داعش المتوحش والمتغول كما نهيب بأبناء شعبنا الكردي في كوباني والمناطق الكردية الأخرى اخذ مواقعهم في خندق الدفاع عن العرض والأرض في كوباني الصمود.

25 / 9 / 2014 الأمانة العامة
للمجلس الوطني الكردي في سوريا



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬704 الزوار