محرك البحث
المجلس الوطني يحيي الذكرى الثامنة والثلاثون لرحيل البارزاني بحشد جماهيري غفير في معظم المناطق الكوردية.

كوردستريت – سيفال محمد

أحيا المجلس الوطني الكوردي من خلال مجالسه المحلية في كل من “ديريك، كركي لكي، تربسبيه، جل اغا، اليان، قامشلو، عامودا” ومعظم المناطق الكوردية الذكرى الثامنة والثلاثون لرحيل ملا مصطفى البارزاني بحضور جمهوري غفير.

.
بدأ التأبين في هذه المناطق بالوقوف دقيقة صمت اجلالا على روح البارزاني بحضور كافة التنظيمات المدنية والسياسية والنسائية والطلابية والمنظمات الاثورية.

.
وكانت كلمة الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي، وكلمة المجلس المحلي ألقاها شخصيات من المجلس، وكما تم سرد نبذة عن حياة البارزاني. في حين ألقيت قصائد شعرية من قبل كل من ” قاسم مرعيكا، وبهجت حمو” في كركي لكي ومحمد عمر لعلي في ديريك، واختتم التأبين بالشكر لكافة الحضور.

.
تجدر الإشارة إلى إن شهر آذار يعد شهر الفرح والحزن للشعب الكوردي حيث الأحداث العديدة التي تبدأ برحيل البارزاني وتليها أحداث 8 و12 و14 و16 و21 إلى نهاية الشهر 31 بإعدام القاضي محمد.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬635 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: