محرك البحث
المستشارة الألمانية تصل أنقرة…وملفات الأمن واللاجئين والاقتصاد ستكون على طاولة النقاش.
حول العالم 02 فبراير 2017 0

كوردستريت – حول العالم 

.
وصلت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل ظهر اليوم، إلى العاصمة التركية أنقرة، في زيارة تعد الأولى من نوعها خلال العام الحالي، وستلتقي خلالها كلا من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء، بن علي يلدريم، في محاولة لتخفيف التوتر في العلاقات بين الجانبين، بينما تقبل ألمانيا على انتخابات برلمانية ستكون مصيرية لناحية صعود اليمين المتطرف الألماني معتمدا على أزمة اللاجئين.

.
وبعد اللقاء مع اردوغان والمؤتمر الصحافي الذي سيتم عقده بعد اللقاء مع يلدريم، ستلتقي ميركل زعيم حزب الشعب الجمهوري، كمال كلغدار أوغو، في مبنى إقامة السفير الألماني في العاصمة أنقرة.

.
وكان من المخطط أن تلتقي ميركل بكلغدار أوغلو في مبنى البرلمان الذي تزوره للمرة الأولى بعد تعرضه للقصف من قبل الانقلابيين، ولكن لأن رئاسة الجمهورية التركية لم تؤكد للمستشارة الألمانية موعد اللقاء بأردوغان حتى مساء أمس، اضطرت المستشارة الألمانية لتأجيل لقائها مع زعيم الشعب الجمهوري حتى الساعة الثامنة مساء، وتم تحويل مكان اللقاء من البرلمان التركي إلى مبنى إقامة السفير الألماني.

.
وسيتم نقاش عدد من المواضيع الخلافية، وسط اختلاف بين الجانبين في أجندة اللقاء، وبينما تود أنقرة مناقشة المماطلة من قبل الاتحاد الأوروبي في تنفيذ اتفاقية إعادة قبول اللاجئين وصرف المعونات المالية للاجئين السوريين التي تعهد بها الاتحاد الأوروبي، وكذلك الطلبات التركية بإعادة منتسبي كل من حركة الخدمة وحزب العمال الكردستاني والذين تمنحهم برلين حق اللجوء السياسي في الأراضي الألمانية، تود ميركل التركيز على التعاون الأمني بين الجانبين، وضمان عدم تحويل اتفاقية اللاجئين لوسيلة ضغط على برلين، في الوقت الذي يقترب فيه موعد الانتخابات البرلمانية الألمانية.

.
وتتزامن زيارة ميركل مع وجود أزمة تركية يونانية، ناتجة من رفض المحكمة العليا في اليونان طلبات إعادة 8 من الضباط الأتراك الذين شاركوا في المحاولة الانقلابية ثم فروا إلى الأراضي اليونانية. وتبع ذلك قيام رئيس هيئة الأركان التركية، الجنرال خلوصي أكار، بزيارة إلى بعض الجزر المتنازع عليها مع اليونان، بعد تهديد وزير الخارجية التركي، مولود جاووش أوغلو، بوقف تنفيذ اتفاقية إعادة قبول اللاجئين.

.
وسيكون التعاون التجاري والاقتصادي بين برلين وأنقرة أحد أهم بنود الزيارة، على الأقل بالنسبة للجانب التركي، وذلك بعدما كان هذا الأمر على رأس أولويات زيارة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إلى أنقرة



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬476 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: