محرك البحث
المشاركون في ” ملتقى كردسوريا” يؤكدون في بيانهم الختامي على ثوابت الثورة ضد نظام الأسد والتنظيمات الأخرى الموالية له.

كوردستريت || خاص

.
أكد المشاركون في” ملتقى كردسوريا” والذي أقامته رابطة المستقلين الكرد في مدينة مرسين التركية، على ثوابت الثورة ضد نظام بشار الأسد، وكافة التنظيمات الأخرى التي تعتمد نظام الحكم القائم على القتل والجريمة ( داعش – هيئة تحرير الشام – حزب العمال الكردستاني).

.
كما أكدوا ، على الحل السياسي الشامل لإنهاء الحرب في سوريا بالاستناد على القرارات الدولية ذات الصلة ( 2254-2218) وبيان جنيف لعام 2012 ,والذي يضمن الانتقال السياسي الديمقراطي وبناء سوريا الكل الاجتماعي.

.
ودعوا ،إلى العمل على استعادة استقلالية القرار الكردي السوري ، مع التأكيد على أن حزب العمال الكردستاني وجناحه السوري حزب الاتحاد الديمقراطي وميليشياته ypg-ypj تنظيمات إرهابية وجدت لممارسة الجريمة الممنهجة على الشعب الكردي ، لـذلك تعتبر تنظيمات غريبة عن المجتمع الكردي ككل ولا تمثل الكرد السوريين.

.
ورفض المجتمعون ،كل أشكال المصالحة والاتفاق والشراكة مع حزب العمال الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي ،واعتبار كل من يتصالح معهم أو يتشارك معهم في المجال السياسي والعسكري، هو خائن للدم الكردي، وللشعب الكردي، وشريك في كافة الممارسات الإرهابية التي ارتكبت من قبل ميلشيات ال pkk- pyd بحق الشعب الكردي.

.
وأكدوا على أن الشعب الكردي في سوريا، هو عامل استقرار وأمان لكل السوريين داخلياً ،ولكافة الدول الصديقة خارجياً، وضمان حسن الجوار مع تركيا، والاحترام المتبادل بين الشعوب.

.

وكان قد حضر الملتقى ،شخصيات سياسية ومدنية وثورية كردية من تركيا وعدة دول.

.

وبحسب القائمين على إدارة الملتقى ، فإن الهدف منه هو الوصول إلى رؤية مشتركة حول مصير كرد سوريا، على ضوء المتغيرات السياسية والعسكرية التي يتم التحضير لها الخاصة بالمناطق الكردية في سوريا، والاتفاقيات الدولية ذات العلاقة، من دون الإخلال بثوابت حقوق الشعب الكردي في سوريا.

.

وناقش المشاركون خلال جلسات الملتقى العديد من الموضوعات المدرجة في جدول الأعمال، في أجواء يسودها الشعور بالمسؤولية التاريخية تجاه الشعب الكردي الصامد في وجه نظام بشار الأسد وميليشياته العسكرية من حزب العمال الكردستاني وجناحه السوري حزب الاتحاد الديمقراطي.

.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: