محرك البحث
المعارض الكوردي صلاح بدرالدين لكوردستريت: وقف تمدد “الحوثيين” في اليمن يخدم القضية الكوردية في سوريا
ملفات ساخنة 02 أبريل 2015 0

كوردسترت  جيان عامودا / في تصريح خاص لشبكة “كوردستريت” الاخبارية ..و حول الوضع المتأزم والتشرزم التي تعيشه الساحة السياسية الكوردية في سوريا  قال المعارض الكوردي صلاح بدرالدين  متحدثاً عن  المرجعية الكوردية  قائلاً بان مصطلح – المرجعية – بحد ذاته من حيث اللغة والمعنى والمبتغى في غابة الإشكالية..

.

الاسلام السياسي

.

“بدرالدين” قال  بان لصعود الإسلام السياسي وخصوصا الشيعية السياسية والمد “الخميني” في ايران ولانستبعد أن يكون جزءا من ثقافة فيلق القدس التوسعية التي تتعاطاها الجماعات المؤتمرة بأمرها في العراق وسوريا واليمن ولبنان وصولا الى المناطق الكردية السورية .

.

.مفهوم المرجعية واهدافها

.

ووفقا لمعارض الكوردي  فان ما هو متبع منذ قرون فان الحركات الوطنية والتحررية تستخدم خطابا آخر في مسألة التحالفات والاتفاقيات مثل ” الجبهة الوطنية ” أو التحالف الديموقراطي ” أو ” الائتلاف ” أو ” الاتحاد ” الذي يتوقف كله على الالتزام بالمبادىء والبرامج السياسية والنظم الداخلية وآليات التنفيذ التي تحدد الحقوق والواجبات أما مصطلح – المرجعية – فيقتصر على الأديان والمذاهب والمراكز الفقهية فهناك مثلا مرجعية الأزهر ومرجعية السيستاني ومرجعية النجف ومرجعية قم الخ …

.

. وظيفة المرجعية

.

موضحاً بان وظيفتها تدور في اطار الارشاد والنصيحة وكما يظهر فان اطلاق جماعات – ب ك ك – هذه التسمية على اتفاقها مع أحزاب – المجلس – جاء على سبيل الاستهزاء بها ( التي لاتحرك ساكنا لضعفها وتهالكها ) وبالوسيط الكردستاني بالاقليم ( الذي ابتلع الطعم ) ووسيلة من تلك الجماعات لكسب الوقت وترسيخ سلطة الأمر الواقع .

.

.الوضع في اليمن

.

وحول ما يجري في اليمن وتشكيل تحالف عربي وبدعم غربي لوقف تمدد الحوثيين التي تتلقى دعمها من الايران قال السياسي الكوردي   أن هناك إمكانية أمام قوى الثورة السورية لاستثمار ( عاصفة الحزم ) اذا ما وفرت عددا من الشروط ومنها توحيد صفوفها وعقد مؤتمرها الوطني لانتخاب مجلس سياسي – عسكري مشترك وبصورة عامة فان اضعاف النفوذ الإيراني بالمنطقة ووقف تمدده ومواجهة امتداداته الحزبية والفئوية وخاصة في سوريا سيكون لفائدة الحركة الوطنية الكردية في سوريا والعراق .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬005٬454 الزوار