محرك البحث
المنظمات الاغاثية في ديرك تستغل الاوضاع وتسرق وتنهب على حساب المواطنين

كوردستريت–دوزدار آغا 

من المعروف ان المنظمات الانسانية والاغاثية تدخل في اوقات الحرب والاوضاع المعيشية السيئة مع العلم ان جميع المنظمات هي عبارة عن انتربولات دولية تحصل على كل شي عن طريق المسح العام للمناطق التي تعمل بها الا ان في مدينة ديرك الواقعة في اقصى شمال شرق سوريا التابعة اداريا لمحافظة الحسكة دخلتها منظمات اغاثية تكفي لاعانة عدد كبير جدا من المواطنين اصحاب الدخل المحدود .

.

— فضيحة منظمة I R S واتهام مديرها العام بسرقة 60 الف دولار وتعيين موظفين حسب الاهل والاقارب فمعظم الكادر الموجود فيها قد سحب اخته او زوجته او اخاه للتعيين دون النظر الى المحتاجين الى العمل والذين هم اصحاب كفاءات قدموا سيفيات منذ اكثر من سنتين وحرق السيفيات ورميها في حاوية الزبالة .

.

—منظمة I R D وهي منظمة اغاثية تقوم بتمويل عدد كبير من افران المنطقة بالدقيق ذات النوع الممتاز الا ان تساهل الموظفين مع اصحاب الافران والمستثمرين يقومون بتبديل النوع الممتاز بالنوع الرديئ وبيعها للمواطنين على الرغم من تقديم عدة شكاوى للمنسق العام للمنظمة والذي بدوره يقوم بالتغطية على البعض وحسب المعلومات التي حصلنا عليها بأن المنسق العام للمنظمة هو شريك لبعض المستثمرين .

.

—منظمة انقاذ الطفل .فضيحتها قدم عدد كبير من المواطنين على عمل لدى المنظمة الا ان الايادي الخفية من داخل المنظمة قد اخرجت جميع السيفيات واحرقها وترك سيفيات الاهل والاصدقاء وتم تعينهم على حساب الكفاءات والمحتاجين .

.

احد الموظفين من داخل المنظمة فضل على عدم الكشف عن اسمه صرح لكوردستريت :

.
قبل فترة اعلن عدة شواغر لدى المنظمة الا ان قبل بدء تقديم السيفيات تم تعينهم ومباشرة العمل ..وحتى الآن مازال الناس يقدمون سيفياتهم الى المنظمة وهم لايعرفون ان التعين قد تم وانتهى كل شي .

.
ويكمل الموظف منظمة انقاذ الطفل لاتعمل شيئا وهي عبارة عن هيكل قائم بدون اي عمل انساني ..

.
وبشأن هذا الموضوع تحدث لشبكة كوردستريت الاخبارية ياسر علالي مختص بشؤون المنظمات الاغاثية :

.

ان المنظمات الانسانية والاغاثية في ديرك والتي اصبحت عددها حوالي 7 منظمات لاتعمل بالشكل المطلوب كون الفساد ساري داخل هذه المنظمات ولاتريد العمل في المجال الاغاثي وانما كل همهم هو جمع المال واخذ اكبر عدد من المعلومات عن المنطقة بأعتبارها امنية للدول التابعة لها .

.
وكذلك يتم رفع التقارير من المكاتب الموجودة بديرك إلى المراكز الرئيسية في الولايات المتحدة وأوروبا، التي تتحدث عن أن العمل يسير وفق استراتيجيات وخطط المنظمة، إلا أن هذه التقارير وهمية وكاذبة بالأساس، ومملوءة من الموظفين دون أي إثبات أو توثيق.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: