محرك البحث
المنظمة الكردية لحقوق الإنسان ( DAD ) تنسحب من لجنة تقصي الحقائق المشكلة حول تل ابيض والسبب؟ 
بيانات سياسية 24 يونيو 2015 0

كوردستريت خاص / صرح عضو لجنة تقصي الحقائق  المشكلة حول الانتهاكات التي يزعم وقوعها في تل ابيض من المنظمة  الكردية لحقوق الإنسان محمد عصمت إبراهيم لكوردستريت ان اسباب انسحابهم من اللجنة هو أن اللجنة لم تسمح لها بالدخول إلى تل أبيض وذلك لأسباب سياسية بين الطرفين ،

.

واشار “ابراهيم ” في حديثه لشبكة  ان اللجنة المشكلة من الأئتلاف ستتابع عملها من مدينة( أقجقله) التركية ، موضحا كمنظمة حقوقية من أساسيات عملهم  في مجال التوثيق أن يتواجدو في مكان الحدث وهي مدينة تل أبيض السورية وريفها ، مضيفاً أن الدعوة الموجهة لهم من الائتلاف بأن اللجنة  ستكون من أعضاء الائتلاف ومن المنظمات الحقوقية السورية ومنظمات المجتمع ولكن لم  يحضر احد في اللجنة سوى منظمتهم فقط وأعضاء الائتلاف والحكومة المؤقتة ، فهنا لم يكن أمامهم  إلا الانسحاب من اللجنة لافتاً بانهم كمنظمة حقوقية بصدد اعداد تقرير حقوقي من داخل تل أبيض وريف تل أبيض .

.

ومن جهته اصدرت المنظمة الكردية لحقوق الإنسان بياناً موضحة فيه موقفهم مما جرى،وجاءت فيه مايلي… 

….

انسحاب المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا ( DAD )من لجنة تقصي الحقائق

بتاريخ 19/ 6 / 2015 تم دعوة المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا ( DAD ) للمشاركة في لجنة لتقصي الحقائق، التي دعا إلى تشكيلها الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، من منظمات حقوقية سورية وأعضاء من الائتلاف والحكومة المؤقتة ، لتحقيق في مزاعم بارتكاب انتهاكات وعمليات تطهير عرقي نفذتها المجموعات العسكرية عند تحرير مدينة تل أبيض وريفها من تنظيم داعش الإرهابي في إشارة إلى قوات حماية الشعب الـ ( YPG ) التابعة للإدارة الذاتية الديمقراطية، بحق بعض مكونات المنطقة في إشارة إلى العرب والتركمان ، إلا انه وبسبب عدم مشاركة المنظمات الحقوقية الأخرى في اللجنة من جهة ، وكذلك منع الإدارة الذاتية الديمقراطية في كانتون كوباني بتاريخ 22/ 6 / 2015 من دخول أعضاء من اللجنة التابعين للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة ، إلى مدينة تل أبيض السورية لتحقيق في الانتهاكات وعمليات التطهير العرقي التي زعم وقوعها أثناء عملية تحرير المدينة من تنظيم داعش، وبعد محاولات بتاريخ 23 / 6 / 2015 للسماح للجنة بالوصول إلى الأراضي السورية إلا أن تلك المحاولات لم تنجح ،الأمر الذي حدا باللجنة استكمال مهمتها من خلال التواصل وإجراء المقابلات مع النازحين من المدينة في تركيا، والاستغناء عن دخول مدينة  تل أبيض وريفها  والاستعاضة عنها بالعمل في تركيا فقط من خلال إجراء مقابلات مع النازحين السوريين من مدينة تل أبيض وريفها والذين نزحوا إلى تركيا أثناء عملية تحرير المدينة ، الأمر الذي نراه خروج على مهمة اللجنة في تقصي الحقائق والوصول إلى أماكن حدوث الانتهاكات التي يزعم وقوعها، ويعرض التقرير الذي سيخرج به اللجنة إلى ضعف في مصداقيتها وحيادتها ونزاهتها .

.

لذلك فأننا في المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا ( DAD ) نعلن انسحابنا من اللجنة المذكورة ولم يعد لنا أية صلة أو علاقة بعملها . 

.

.

القامشلي في 24 / 6 / 2015 

                                                                                                                              المنظمة الكردية

                                                                                                                  لحقوق الإنسان في سوريا ( DAD )

www.Dadkurd.info

[email protected]



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: