محرك البحث
الميليشيات الشعية التابعة لحزب الله اللبناني المتمركزة في بلدتي نبل والزهراء تقطع الطريق عن مدينة عفرين.

كوردستريت عفرين ||

سيدا احمد 

قامت الميلشيات الموالية للنظام السوري والمحسوبة على حزب الله اللبناني صباح امس الإثنين 31/يوليو على قطع الطريق الواصل بين مدينة عفرين ومحافظة حلب وذلك امام حركة المدنيين.

وتعليقاً على الأمر افاد مصدر خاص رفض الكشف عن إسمه من حاجز قرية الزيارة والذي يعتبر اخر نقطة للقوات المسلحة التابعة للإدارة الذاتية لشبكة كوردستريت بان إدارة المرور المسؤولة عن المعبر رفضت إدخال سيارات تابعة لمدينة نبل والزهراء الشيعيتان الخاضعتان لسيطرة حزب الله اللبناني إلى مدينة عفرين وذلك لعدم إمتثالهم لقرار هيئة المواصلات بتسجيل سياراتهم لدى الهيئة في المدينة والتي تكلف حوالي الثلاثين الف ليرة سورية.

وتابع المصدر بان حاجز مدينة ماير الخاضع لسيطرة ميلشيات حزب الله اللبناني قام بإغلاق الطريق امام حركة المسافرين وعدم السماح لهم بالسفر إلى حلب ولا العودة إلى عفرين وبذلك اصبحت مدينة عفرين محاصرة كلياً من جميع الجهات.

واختتم المصدر منوهاً بانه وفي ساعات الليل تطور الأمر لحدوث مناوشات بالأسلحة الخفيفة وذلك بإطلاق عيارات نارية في الهواء من دون ان تسفر عن اية اضرار مادية او بشرية وتلاه قيام الميليشيات المذكورة صباح اليوم الثلاثاء 1/اغسطس بإعلاء السواتر اكثر من ذي قبل تحسباً لأي امر طارء يحدث من قبل الوحدات الكردية حسب وصفه.

الجدير بالذكر بان الميليشيات الشعية التابعة لحزب الله اللبناني المتمركزة في بلدتي نبل والزهراء وماير تقوم بين الفينة والاخرى بإغلاق الطريق امام حركة المدنيين العابرين من وإلى حلب والذي يعتبر الشريان الوحيد لمدينة عفرين للمحيط الخارجي، واحياناً تقوم بإعتقالهم إيضاً في حال حدوث اي إشكالية بينهم وبين الإدارة في عفرين لتعود وتطلق سراحهم بعد الوصول إلى حل.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: