محرك البحث
الناطق باسم رئاسة كوردستان ..دموع التماسيح التي يذرفها البعض اليوم حول الأوضاع في غرب كوردستان والدفاع عن الشعب الكوردي فيها، ما هي إلا محض مزايدات سياسية
بيانات سياسية 09 أغسطس 2013 0

دأبت بعض وسائل الإعلام منذ عدة أيام على نشر تصريحات لعدد من السياسيين تتضمن مزايدات وتقييمات خاطئة ومشوهة عن الأوضاع في غرب كوردستان، والتي يعرف فيها شعبنا هناك بشكل جيد ما قدمته فعليا حكومة ورئاسة إقليم كوردستان، وهم الأجدر في أن يكونوا حكما في تقييم الأوضاع التي نطمئن فيها الجميع بالاستمرار على هذا النهج بمساعدة شعبنا غرب كوردستان لأننا نعتبر ذلك واجبا إنسانيا وقوميا.

إننا نؤكد على وجوب مشاركة كافة الأطراف السياسية الكوردية في إدارة غرب كوردستان والدفاع عن شعبها، بما لا يجعل أي قوة أو طرف ما يحتكر أو يتفرد بالأمور ويقف حاجزا أمام مشاركة الأطراف الأخرى بكل تفاصيل تلك الأمور بما فيها الدفاع عن شعب غرب كوردستان، لان هذا الاحتكار والتفرد يناقض كافة الاتفاقيات السياسية المبرمة بين الأطراف والأحزاب الكوردية.

كما إننا نرى من الضروري أن نوضح لشعبنا العزيز في كوردستان إن دموع التماسيح التي يذرفها البعض اليوم حول الأوضاع في غرب كوردستان والدفاع عن الشعب الكوردي فيها، ما هي إلا محض مزايدات سياسية، خاصة وإن جميع مستلزمات هذا الدفاع متاحة أمامهم وان الحدود مفتوحة فليتفضلوا بالدفاع عن شعب كوردستان ميدانيا على أرض الواقع، عندها فقط سيتبين للجماهير الكوردستانية كم إن مزايداتهم تلك لعبة سياسية رخيصة مليئة بخداع الرأي العام.

د. ئوميد صباح
الناطق الرسمي لرئاسة إقليم كوردستان
7/8/2013م



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: