محرك البحث
الناطق باسم قوات “سوريا الديمقراطية” لـ كوردستريت :لا تواجد أمريكي في “سد تشرين” وتركيا لن تتجرأ على ارسال قوات برية الى السورية
ملفات ساخنة 13 يناير 2016 0

 

كوردستريت – عباس انور/ في لقاء   حصري لمراسل شبكة كورد ستريت اﻹخبارية “عباس أنور ” في الحسكة مع طلال سلو الناطق الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية بشأن التطورات الميدانية والعسكرية في المناطق الكوردية  وعن اخر التطورات الميدانية في ريف كوباني ..

.

 “سلو” في بداية حديثه قال أنه بتحرير سد تشرين وتأمين حماية من 5-10كم لقواتهم المتواجدة هنالك تم الانتهاء حملة تحرير الريف الجنوبي لكوباني، وبالرغم من تعرض قواتهم لعدة هجمات معاكسة من قبل داعش على مدار 4 أيام حتى اﻷحد المنصرم إلا أن القواتهم وبمساندة من طيران التحالف تمكنت من دحر هذه الهجمات،وأيضا قصف طيران التحالف نفقا قريب من السد كانت عناصر داعش تحاول التسلل منها للسد حيث وصل عدد قتلى داعش لأكثر من 250 عنصرا خلال تحرير السد، ..

.

القيادي في قوات سوريا الديمقراطية اضاف ان قواتهم على بعد 20 كم من مدينة منبج على حد قوله. ..

.

وفي معرض حديثه أضاف “سلو “أنه تم تسليم السد لهيئة الطاقة في كوباني ويتم العمل عليه من قبل اﻹدارة السابقة للسد من المهندسين والفنيين، وحسب المعطيات سيتم تجهيز السد خلال شهر لمد المناطق بالكهرباء واﻷولوية ستكون لمدينة كوباني وريفها بحسب سلو،وكما نفى سلو أي تواجد أمريكي أوغريب في السد سوى قوات سوريا الديمقراطية واصفا إياها بهجمات من الاعلام وانساب انتصاراتهم للغير ،ومؤكد أنهم موعودن من اﻹدارة اﻷمريكية بارسال أميريكا 50 خبيرا عسكريا على مستوى التدريب والاتصالات وخبراء توجيه الطيران أي الدعم اللوجستي فقط ولاتواجد بري للقوات اﻷمريكية في السد وواصفا العلاقة بينهم وبين الادارة الامريكية بالممتازة.

.

وأما بشأن مطار رميلان أفاد “سلو” أنه بحسب معلوماتهم هو مطار زراعي وإن كان يتم تجهيزه فسيكون له فاعلية بالمستقبل من أجل المساعدات اﻹغاثية فقط نتيجة الحصار المفروض على المنطقة، ونافيا أي تواجد للطائرات اﻷمريكية في المطار فبحسب  القيادي العسكري  أن الطائرات اﻷمريكية ليست بحاجة لمطار مثل مطار رميلان إن كانت تقوم بعملياتها العسكرية من قواعدها من البحر ومن الخليج وحتى من مطار انجرليك بتركيا.

.

وبشأن دخول القوات التركية الى الحدود السورية على مقربة من مدينة رميلان اﻹستراتيجية في أقصى شمال شرق سوريا  اوضح أن تركيا مصرة على خلق” المشاكل”كونها أكبر الخاسرين من الحرب السورية ودخولهم للحدود السورية كان في إطار الاستفزاز لقواتهم  لافتاً انهم تعاملوا مع هذا الخرق بوعي أكبر فكانت غاية اﻷتراك بحسب “سلو” اظهار قواتهم للرأي العام العالمي على أنها ميليشيات غير منتظمة ومن خلال عدم الرد أثبتت قواتهم الالتزام بالقرارات والمواثيق الدولية ,  مشيرا أن تركيا لاتجروء على” احتلال” جزء اﻷراضي السورية كونها ستلقى عدم قبول دولي لهذه الخطوة.

.

وبالنسبة لاعتقال السياسين والنشطاء والاعلاميين صرح “سلو “أنهم بعيدين كل البعد عن هذه المسائل فهم طرف عسكري وهدفهم مقاومة “الارهاب” وتحرير المناطق منها..   فاﻷمور المدنية بحسب تعبيره هنالك جهات مختصة بذلك مثل اﻷسايش والقضاء ومن المؤكد أن هنالك أسبابهم للقيام بأمور مثل الاعتقالات وغيرها على حد قوله.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬476 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: