محرك البحث
النخبة السياسية ترد على المجلس الكوردي .. قراركم صائب وقيادي في tev-dem يقول بانه هروب الى الامام
ملفات ساخنة 02 يوليو 2015 0

كوردستريت – جيان عامودا / بعد ارتكاب تنظيم الداعش مجزرة بحق الاهالي في كوباني وما بات يعرف بـ (مجزرة الفجر ) تعالت الاصوات مطالبة بالتدخل لحمايتهم من المجازرة التي يرتكبها الداعش بحق الاهالي وكانت اخرها في كوباني ..

.

وبحسب بعد المتابعين الذين وصفوا قرار المجلس الوطني الكوردي  بانه تاريخي    لانه  وضع نفسه امام مسؤولية التاريخية والاخلاقية حول ما يتعرض له الاهالي في المنطقة الكوردية في سوريا  رغم تاخرة فانه خطوة صائبة وفي اتجاه الصحيح ..

.

وقد استطلعت كوردستريت اراء النخبة السياسية والثقافية حول قرار المتخذ من قبل المجلس الوطني الكوردي حول تبني البشمركة وبشكل رسمي بعد تعرضه لضغوطات الامريكية ..  فاخترنا لكم ابرزها  ..

.

ريزان حدو – كاتب كوردي/ سأبدأ بسؤال مامعنى كلمة تبني ؟ و هل كان البيشمركة ماقبل قرار المجلس الوطني و طيلة الفترة السابقة مجرد أيتام أو لا سمح الله لقطاء ؟! قرار المجلس من حيث الشكل و المضمون مرفوض لأنه يهين البيشمركة نفسها قبل أي أحد آخر .

و لا يدخن في خانة أن تصل متأخرا” أفضل من ألا تصل . لاتوجد ديمقراطية و تعددية في القوات المسلحة حتى في أكثر دول العالم ديمقراطية . لا .. لوجود قوتين عسكريتين كورديتين في روج آفا لانريد تكرار الحرب الكوردية الكوردية بين الديمقراطي الكوردستاني و الاتحاد الوطني . و لا نريد تجربة الحرب الأهلية اللبنانية .

نعم لقوة كوردية واحدة تقاتل تحت راية واحدة . لا للاقتتال الكوردي الكوردي و إلى المراهنين على ذلك أقول : و إن اختلفت اتجاهات الأفرع يجمعهم دائما” الساق و الجذر .

وحدات الحماية الشعبية ووحدات حماية المرأة و البيشمركة و الكريلا فروع لساق المقاومة الكوردية التي رسخت جذورها في وجدان هذا الشعب العظيم و سيأتي الربيع فتزهر الفروع ثم تحمل نفس الثمار .

.

شيروان ابراهيم – ناشط سياسي /بداية لا اعتقد انها ضغط امريكي على المجلس الكوردي و ارى ان هؤلاء البيشمركة هم ابناءنا و ليسو من كوكب اخر مثلهم مثل قوات الحماية الشعبية و المراة و ايضا لهم الحق بالدفاع عن ارضهم و شعبهم وتحمل مسؤلياتهم التي تأخرو أصلاً في أداء الوجب و على قاعدة قيادة مشتركة بينهم و بين قوات الحماية الشعبية.

.

محمود عباس – كاتب / ليست ضغوطات أمريكية بقدر ما هي إعادة أعتبار للذات، وأحياء المجلس كخطوة عملية لمؤتمرهم، وإذا دخلت إلى الواقع العملي في غربي كردستانـ يجب أن يكون هناك تنسيق مع قوات الحماية الشعبية، وتنسيق على المستوى السياسي، لئلا تحصل صراعات يستفيد منها الاعداء الذين يخططون لها، ويجب أقناع ال ب ي د ومجلس الشعب الكردي بأنه بدون مشاركة عملية من الاطراف الكردية الأخرى، كالمجلس الوطني الكردي، فإن عملية إدارة المنطقة والدفاع عنها ضد داعش وغيرهم من أعداء الكرد، ستكون نجاحاتها آنية، ولن تتمكن القوة الحالية لوحدها الوقوف أمام الأعداء المتربصين بالكرد عامة… إجمالا خطوة متأخرة جداً لكن لا بد منها، وبدون تنسيق كردي وكردستاني، ستنزلق إلى مواجهة خطرين، صراع كردي كردي…ومواجهة مع الأعداء، والقوى الإقليمية الذين سيحاولون استخدامهم وتسييرهم لأجنداتهم

.

عبدالسلام احمد – قيادي في حركة المجتمع الديمقراطي (تف دم )  : تبني المجلس الوطني الكردي للشباب الكردي الذي تلقى التدريب العسكري في جنوبي كردستان علي يد بشمركة الحزب الديمقراطي الكردستاني جاء بعد مداولات طويلة بين مكونات هذا المجلس ولم يصدر حتى الآن موقف رسمي من الجهة المتبناة تجاه قرار الجهة المتبنية القول بإن ذلك جاء بضغط أمريكي الغرض منه الإيحاء بإن المجلس الوطني الكردي يقع ضمن دائرة رعاية واهتمام صانع القرار الأمريكي والحقيقة غير ذلك القرار يأتي في اطار المحاولات الجارية من المجلس للعودة لدائرة الضوء عبر البوابة العسكرية بعد الفشل الذي مني بها المجلس على المستوى السياسي والشعبي

.

الكاتب السياسي : أحمد قاسم/ البيشمركة لا يحتاجون إلى التبني, فهم أبنائنا ومن أهلنا في كوردستان سوريا, ولهم كل الحق أن يأتوا ليدافعوا عن أهلهم..

ولكن العتب على الذين يقفون في وجههم ويمنعونهم من آداء واجبهم القومي والوطني بحجة على أن أية قوة خارج إطار وحدات حماية الشعب ستشعل الحرب بين الأخوة.. أعتقد أن من يمنعهم أو من لا يتبناهم يجنون على أنفسهم ويؤكدون على أنهم يرتكبون بحق الشعب أخطر الأخطاء..

و أعتقد أن الضغط الأمريكي يجب أن يكون باتجاه حزب الإتحاد الديمقراطي وليس المجلس الوطني الكوردي, كون المجلس كان بوده أن يتبنى تلك القوة لولا رفض حزب الإتحاد الديمقراطي, وكان أحد أهداف إتفاقية دهوك هو ضم القوتين من البيشمركة ووحدات حماية الشعب لتشكيل قوة مشتركة من أجل الدفاع عن أمن و أمان مناطقنا الكوردية..

إذاً يجب الآن أن يمارس الضغط على من يرفض دخول البيشمركة إلى غربي كوردستان, مع وضع ضوابط لعدم إشعال نار الفتنة بين القوتين وتشكيل قيادة مشتركة مع مضع المحددات التي لا تتجاوز من خلالها حدود عملها الدفاعي.

.

عثمان ملو مسلم –  عضو قيادي في البارتي/قرار صائب وخطوة في الاتجاه الصحيح ولو جاءت متأخرة نظرا للمخاطر التي تحدق بشعبنا ووجوده في ظل الصراع الدائر على الساحة السورية … ونتمنى على المجلس ترجمة القرار على ارض الواقع مهما كانت الصعوبات والا ان تمثيلية المجلس للشعب الكوردي في سوريا على المحك …

.

روني علي – كاتب / اعتقد أن مراكز القرار، وتحديدا التحالف الدولي بدأ بالبحث عن مظلة سياسية لكي تستخدم بيشمركة روج آفا كورقة ضغط في معادلة التوازنات السياسية وتوازنات القوة على الأرض، وهذا ما بات جليا من خلال الموقف الأمريكي تجاه التصريحات التركية حول تدخلها العسكري في الشريط الشمالي للحدود السورية . ولا بد أن قرار رئيس إقليم كوردستان أو إيحاءاته للمجلس الوطني الكوردي بتبني هذه القوة العسكرية نابعة من هكذا قراءة .. وباعتقادي أن التجربة قد أثبتت بعدم إمكانية جهة كوردية واحدة الدفاع عن أو حماية المناطق الكوردية في روج آفا بحكم أن هذه المناطق باتت مستهدفة من قبل أكثر من قوة وجهة سياسية وعسكرية، لذلك فمن الحكمة أن نجد توافقا كورديا حول مسائل الإدارة وقضايا الدفاع عن مناطقنا بحيث يشكل مثل هذا التوافق صمام أمان لدرء المناطق من مخاطر أكثر مما حصلت، وأن لا يشكل قرار دخول البيشمركة مسماراً آخراً في نعش الوجود الكوردي أو بوابة إضافية للأجندات الإقليمية وتتدخل من خلالها إلى إحداث المزيد من التفتيت في البيت الكوردي المتشرذم أصلاً .

.

رسطام التمو – محامي / هي بلا شك خطوة جيدة نسبيا ولكنها لا تبعث على التفائل الا من الزاوية العسكرية، وهذه الخطوة لها دلالة واحدة وهي تدخل البيشمركة الام اي بيشمركة اقليم كوردستان كقوات اسناد لقوات حماية الشعب في حال تعرض المناطق الكوردية لهجمات من قطعان داعش اما ماعدا ذلك فهو وهم، واقصد لن تكون هناك قوات منافسة او رديفة لقوات حماية الشعب والترهل السياسي الذي يعاني منه المجلس الوطني الكوردي لا يؤهله ليكون شريكا حقيقيا وفاعلا لتف دم في المناطق الكوردية، لهذا فأنني اعتبر هذه الخطوة تنسيق بين اقليم كوردستان وقوات حماية الشعب بواسطة المجلس الوطني الكوردي والهدف منه تقديم الدعم اللازم لقوات حماية الشعب لمواجهة خطر الارهاب على المناطق الكوردية، واميركا تعلم ذلك جيدا وهي لا تقدم اي دعم للكورد الا عن طريق الرئيس مسعود البرزاني.

.

محمود دالي – قيادي في حزب الوحدة / تبني قوات البيشمركة خطوة مباركة ولكن حتى تكتمل شروط التبني الشكلية والموضوعية يتطلب ذلك توفر شرطين أساسيين :
1- قبول قيادة بيشمركة روج آفا لهذا التبني
2- تسليم القيادة السياسية الفعلبة للمجلس الوطني
وبدون تحقق الشرطين سيكون قرار التبني مجرد من أي فعل مثله مثل بقية البيانات التي صدرت من سنين

.

جان بابير – روائي ومخرج/ كان ﻻ بد من اخذ هذا القرار مسبقا لكنه تأخر بما يكفي تأخرا وﻻ المجلس الوطني الكوردي ﻻ يملك قرارا ذاتيا بل يتلقى اوامر باسم اللقاءات لذا اجد انه من المناسب ان ﻻ تبقى هذه القوات بدون خيمة سياسية والوقت الذي نعايشها وخاصة استهداف المناطق الكوردية من قبل داعش تدعو الى حماية مناطقنا وبما ان المجلس فشل في كثير من القرارات التي اتخذه اتمنى ان ﻻ بفشلو هذه المرة لما فيه خير الجميع ومثلما نوهتم في صلب سؤالكم بضغوط اﻻمريكية وهذا حقيقة وان تكون القوة تابعة للجنة عسكرية اختصاصية ضمن المجلس وﻻ تميل الى اي حزب دون اخر ﻻن المجلس الوطني الكوردي غير منسجم بين اﻻحزاب التي تشكل المجلس

.

الناشط السياسي المحامي –  محمود كرعو  :  انها خطوة جيدة سلفاً ولو ان البيشمركة ما زالوا في إقليم كردستان العراق ولكن الموضوع فيها بعض من الغموض والشعب الكوردي في سوريا سوف يتجاوز كل هذه الخلافات إن نفذ هذه الإتفاقية خلال أيام ، ام تبني المجلس الوطني الكوردي للقوات البيشمركة روج آفاد كوردستان ﻻ تغير أي شيء في المعادلة السياسية في الشارع ولكننا نتمنى ان تفتح صفحة جديدة قبل ان تقع الفأس على الرأس وان نضيع بين مايسمى بالاتفاقيات قنديل و هولير .

.

حسين حاج قاسم / كادر سياسي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا/ قرار التبني قرار سليم وشجاع وضروري للتغطية السياسية لاي قرار قد يتخذه الائتلاف الدولي تجاه الاوضاع في سورية وضرورة من اجل ادخال البيشمركة الى كوردستان سوريا وللعلم فان القرارا قد فرض على المجلس الوطني الكوردي من قبل قيادة اقليم كوردستان وبتوجه امريكي وعلى العموم قرار صائب نتمنى الا يتم التلاعب به عندما يبحث موضوع ادخال البيشمركة الى سورية وضرورة الانتباه الى ان يتم الدخول تحت غطاء العلم الكوردي والا تستمر مفاوضات اردخال مع الطرف الاخر سنوات والرضوخ لهم بتغيير اسم البيشمركة فه هو السيد ريدور خليل يصرح بانه لن يقبل بوجود اي قوة تانية على الارض

.

 إبراهيم مسلم – سياسي كوردي سوري/ أعتقد قبل تبنيه للبيشمركه يجب أن يكون موجودا بين الشعب وفي الشارع الكوردي ، فبالنسبة لنا كورد كري سبي / تل أبيض لا يهمنا ما يقوم به المجلس الكوردي ، وذلك لعدم وجود ممثل لكورد كري سبي فيه ، طبعا هناك ممثل لكورد الرقة ، والرقة تحت سيطرة تنظيم داعش ، ونتمنى أن يكون قرارهم في تبني البيشمركه لمصلحة الكورد .. 

.

جمعة ابراهيم – عضو الهيئة القيادية في منظمة اوربا لحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا..

.

هذه القوات هي من أبناء كوردستان سوريا ليسوا غرباء , و لهم الحق في الدفاع عن أهلهم و أرضهم و وطنهم  , و المرحلة الآتية لها تداعيات خطيرة اكثر من الماضي,  و لذلك فإن البيشمركة المدربة في اقليم كوردستان كانت بحاجة لغطاء سياسي و المجلس الوطني الكوردي إتخذ القرار متأخرا لكنه موقف واضح وجريء وصريح في سبيل حماية كوردستان سوريا والمكونات الموجودة فيها . ..

اما بالنسبة للضغوطات الأميركية فهم يعلمون جيدا بأن لكل قوة عسكرية يجب أن يتوفر غطاء وإدارة وقيادة سياسية وأمريكا تنظر للمجلس الوطني الكوردي بأنه ممثل شرعي و معترف فيه دولياً للشعب الكوردي في كوردستان سوريا . ..

.

زيد سفوك – سكرتير حركة الربيع الكردي / اولا يجب اظهار الحقيقة وهو انه لم يتم اي ضغط من قبل الامريكان وما يتم تداوله هو تصاريح خلبية ولم تعد تنفع وهم بالاساس لا يعترفون بالمجلس واحزابه فهناك قوتان كورديتان فقط هما بيشمركة كوردستان وقوات حماية الشعب وامريكا تتعامل فقط معهم بالتشاور مع الرئيس البرزاني . أما بالنسبة لرؤيتنا لقرار التبني فهذه الورقة كان يستخدمها البارتي – سوريا للضغط على ال ب ي د ليقبل بهم شركاء وبعد رفض الكثير من الأتفاقيات لهشاشة المجلس استخدموا هذه الورقة الأن بعد اخذ موافقة الاقليم بالتصريح وليس للدخول والفرق شاسع وهم فقط يريدون كسب نقطة اعلامية لصالحهم بعد الفشل الذريع لمؤتمر المجلس فضمن المؤتمر الذي ضم حوالي 280 عضو لم يتم اخذ قرار فكيف يتم اخذ بقرار بحضور 70 عضو اي أن المسألة باتت واضحة واعتقد ايام المجلس باتت معدوده

.

الكاتب عبد القهار رمكو : المشكلة تكمن في رفض قيادتي ب ي د ـ ي ب ك , اية قوة عسكرية من غير قوتهم او تكون تحت امرتهم دون غيرهم لذلك هنالك معضلة كبيرة في حال البقاء على نفس التفكير المتفرد بالقرار ومع ذلك يمكن لبشمركة غربي كردستان ان تدخل مناطقها الكوردية وذلك بتسليمها مناطق خاصة مثلا من النهر حتى رميلان وتسحب ب ي د قواتها الموجودة هناك لتضعها في اماكن اكثر مهمة وتترك تلك المناطق للبشمركة البواسل حتى يتم بناء الثقة ومع الوقت سوف تتغير الامور مع احر التحيات.

.

جوان يوسف كاتب وناشط حقوقي / لا أدري لماذا إلحاق هذه الخطوة بالقول أنها ضغوطات أمريكية , ما مدى مصداقية هذا القول لا أدري ، ربما هلامية موقف المجلس الكردي هو ما جعل يلحق بالموقف الأمريكي المزعوم ، انا اعتقد ان هذه القوة وبهذه الطريقة وبهذه الآلية سوف لن يكون مفيدا بل ومضرا أيضا ، كون المجلس لا يستطيع بهذا الجسم المترهل ان يقود بشمركة روزافا واعتقد ان ypg أيضا لن تسمح ان تكون هناك قوة موازية لهم .

.

.

بامكان جميع متابعي كوردستريت  المشاركة  والتعلق …………



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: