محرك البحث
الهيئة العليا للمفاوضات تعفي عضواً من منصبه بعد إدلائه بتصريحات إعلامية حول الأزمة السورية
حول العالم 04 أغسطس 2017 0

كوردستريت | وكالات |

أوضحت الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية، أنها أعفت خالد المحاميد من عضوية الوفد المفاوض في مباحثات جنيف.

وذكرت الهيئة في بيان، إن الهيئة العليا للمفاوضات أعفت خالد المحاميد من عضوية الوفد المفاوض بسبب تصريحاته التي لا تمثل سياسة الهيئة العليا في العملية التفاوضية”.

وأشار البيان إلى أنه “بناء على اقتراح عدد من الزملاء والمقدم وعلى خلفية التصريحات المتكررة والتي تتعارض مع توجهات الهيئة العليا للمفاوضات فقد قررت الهيئة العليا في اجتماعها إلغاء عضوية خالد المحاميد في الوفد المفاوض”. 

‎وكان قد أكد المحاميد، أمس في مقابلة تلفزيونية أنّ “الحرب في سوريا انتهت فعلياً بين فصائل الجيش الحر والنظام، بناءً على ما جرى في الجنوب والغوطة الشرقية”.

‎وأشار المحاميد، إلى أنّ “جيش الإسلام طالب عبر الأمم المتحدة بانتشار الجيش المصري كقوات فصل في الغوطة الشرقية، مشيراً أن “مصر لم تكن يوماً طرفاً في الصراع السوري، وإنما طرفاً في الحل السياسي. وشكر روسيا على ضمانتهم لاتفاقيات خفض التوتر”.

‎وأعتبر أن من يعطل الحل في سوريا هي الأجندات الخارجية والأطراف التي رهنت نفسها لدول الجوار، وينبغي على الشعب السوري “محاسبة النظام وجميع من تاجر بدم السوريين واستثمروا دم الشهداء لأجل مصالح شخصية”.

‎وأضاف أن الشهر المقبل سيشهد افتتاح معبر نصيب مع الأردن بحيث يكون تحت حماية وإشراف الجيش الحر، وأكد أيضاً وجود خطة بإبعاد النظام وميليشيات إيران عن كامل درعا.

‎وتحدث عّن تفاهمات دولية تقضي أيضاً بإفراغ درعا من عناصر هيئة تحرير الشام وترحيلها إلى إدلب.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: