محرك البحث
امرأة من دمشق تتزوج 33 مرة والحبل على الجرار
المراة و المجتمع 08 مايو 2021 0

كوردستريت ||المجتمع

نشرت وسائل إعلام موالية اليوم السبت منشوراً عن إمراة في دمشق تبلغ من العمر 39 عاماً وتدعى س هـ.

ولديها فتاة بعمر 22 تعمل س بتزويج ابنتها والترويج لنفسها للزواج أيضا من أصحاب الأموال والنفوذ في دمشق.

حيث كشفت المحكمة المدنية في دمشق عن أكثر من 33 عقد زواج باسم الأم وابنتها امتدت العقود منذ العام 2015 وحتى 2021.

واستدعت المحكمة الأم وابنتها لمعرفة مايحصل وتم تحويل قضيتهم للشرطة الجنائية وتم اقتيادهم للمحكمة بحسب متابعة موقع مرايا.

ولدى إطلاع الشرطة على تفاصيل القصة والزيجات تبين أن الأم تقوم بهذا العمل وتبرم عقود الزواج مع أشخاص نافذين وذوو أموال.

وتستهدف الأم الأثرياء وخاصة الكبار بالعمر منهم وتتزوجهم ومن كان منهم شاباً تزوجه ابنتها وتكتب عليه مقدما ومؤخرا كبيرا.

ثم تلبث لأيام أو أشهر في منزل العريس ثم تهرب أو تجد سبيل للطلاق منه والحصول على نفقتها والمؤخر بالكامل.

يقول محمد لموقع مرايا وهو أحد المعلقين على المنشور حيث التقى موقع مرايا بمحمد عبر مكالمة وأخبرنا قصته أنه أحد العرسان الذين تزوجوا الفتاة عن طريق الأم.

ولم يتطرف محمد للتفاصيل الكثيرة التي عاشها ولكنه اندهش من استطاعة الأم تمثيل هذا الدور بشكل كبير.

وكذلك الفتاة حيث أنه شعر معها بالحب وأنها زوجة جيدة ولكن سرعان مافرت من المنزل بعد شهر من الزواج.

من خلال متابعة موقع مرايا للقضية فقد أصدرت المحكمة مذكرة توقيف بحق الأم فقط .

القصة مستمرة
وقالت المحكمة أنها موقوفة على ذمة التحقيق بحكم إبرامها أكثر من 33 عقد زواج باسمها واسم ابنتها.

كما نشرت إحدى الصفحات الموالية أن هناك ضابطاً في دمشق يعمل في سلك المخابرات تزوج الأم.

وبعد فترة طلقها وأرسل لها نفقة الطلاق بالكامل والتي تبلغ 950$ وسرعان ما دخلت لحياته الفتاة أيضا فتزوجها هي الأخرى.

ولم يعلم الضابط بقرابة الأم وابنتها إلا بعد نشر وسائل الإعلام علم أنه أحد الضحايا وصرح بذلك لصفحة موالية.

فيما تستمر التحقيقات الاولية مع الأم الموقوفة لدى الامن الجنائي في دمشق منذ ظهر اليوم.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬635 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: