محرك البحث
امريكا تقول انها ناقشت مع باريس دورا فرنسيا محتملا في سوريا
ملفات ساخنة 03 أكتوبر 2014 0

واشنطن (رويترز) – قال وزير الدفاع الامريكي تشاك هاجل انه ناقش مع فرنسا مشاركتها المحتملة في الحملة التي تقودها الولايات المتحدة في سوريا لكن نظيره الفرنسي لم يشأ ان يتطرق الي احتمالات انضمام باريس الي ضربات جوية.

وكانت فرنسا الدولة الاولى التي انضمت الي الائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة في توجيه ضربات جوية الي تنظيم الدولة الاسلامية المتشدد في العراق الذي سيطر ايضا على مساحات واسعة في سوريا المجاورة وسط الحرب الاهلية هناك المستمرة منذ ثلاث سنوات.

لكن باريس اثارت مخاوف من ان الضربات الجوية في سوريا قد تترك فراغا ربما تملأه قوات الرئيس بشار الاسد ودعت الي مسعى منسق لدعم وتدريب مسلحي المعارضة السورية المعتدلة على الارض.

وأبلغ هاجل مؤتمرا صحفيا في مقر وزارة الدفاع الامريكية عقب محادثات مع نظيره الفرنسي جان ايف لودريان يوم الخميس “نعم ناقشنا احتمالات مشاركة فرنسا في سوريا.”

ولم يؤكد لودريان في المؤتمر الصحفي اجراء مناقشات بشان مشاركة فرنسية في سوريا.

وبعد المؤتمر الصحفي اشار في حديث مع مجموعة صغيرة من الصحفيين الي ان هاجل لم يقدم طلبا الي فرنسا بشان سوريا. وأكد مسؤول امريكي لرويترز انه لم يتم تقديم اي طلب محدد اثناء المناقشات المغلقة التي عقدت بين الوزيرين في البنتاجون.

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاسبوع الماضي ان سياسة فرنسا في عدم التدخل في سوريا قد تتطور بمرور الوقت لكن لا توجد خطط لعمل هذا الان.

وقدمت فرنسا اسلحة محدودة الي المعارضة المسلحة السورية وقالت مرارا انها ستعزز المعارضة المعتدلة لقتال الاسد ومسلحي الدولة الاسلامية الذين توجد معاقلهم في شرق وشمال سوريا.

ونفذت فرنسا ضربتين جويتين فقط في العراق منذ بدء العمليات في منتصف سبتمبر ايلول. وسلمت 140 طنا من المعدات العسكرية الي قوات البشمرجة الكردية التي تتصدى لمقاتلي الدولة الاسلامية في شمال العراق وزودتهم ايضا بتدريبات.

وقال لودريان للصحفيين “نحن أول من انضم الي هذا الاتئلاف. انه بدأ يتشكل للتو… نحن في عملية طويلة الاجل.”



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬004٬985 الزوار