محرك البحث
انضمام “التقدمي” و ” الإصلاح ” إلى جناح الصقور برفض دعوة حميميم و” الحمائم ” يرحبون ب الدعوة بعيدا عن الاضواء
ملفات ساخنة 15 ديسمبر 2016 0

كوردستريت – سليمان قامشلو.
.
تستمر حالة الرفض للدعوة الموجهة من قاعدة حميميم إلى الأحزاب الكوردية السورية، فالبعض اعتبره “استدعاء” والبعض الآخر وصف الدعوة بأنها خطوة “إيجابية “من الجانب الروسي وانفتاحها على الجانب الكوردي السوري.

.
وفِي هذا الصدد تناقلت صفحات التواصل الاجتماعي، وبعض المصادر بأن التحالف الوطني الكوردي وحركة المجتمع قد توجها صباح الْيَوْمَ الخميس إلى قاعدة حميميم العسكرية للقاء الجانب الروسي هناك، وبهذا الصدد تواصلت شبكة كوردستريت الإخبارية مع القيادي في حركة المجتمع الديمقراطي فضل عدم التعليق على الموضوع ، وعدم الإجابة على سؤالنا حول ما اذا كانوا سيلبون الدعوة ام لا.

.
بينما أصدرت حركة الإصلاح الكوردي- سوريا  التي يقودها “أمجد عثمان” تصريحا  والتي تلقت شبكة كوردستريت على نسخة منه و جاءت فيه “بأنهم تلقوا دعوة من العماد الأول “اليكسندر دفورنيكوف” موضحين موقفهم بأن اهتمام الجانب الروسي بالقضية الكوردية له “أهمية كبيرة” وبأنه يجب التفاعل معه بشكل “إيجابي” معتذرين عن الحضور لأسباب وصفها بأنها “تتعلق بالتطورات الداخلية التي رافقت التفاعل مع هذه الدعوة الكريمة”

.
من جانبه أوضح سكرتير البارتي “نصرالدين ابراهيم” حول فحوى الدعوى؛ وذلك في تصريح خاص لشبكة كوردستريت معه والذي أكد بأن حزبهم تلقى دعوة القائد العسكري لقاعدة حميميم العسكرية، مشيرا بأنه تمت دراسة الدعوة من قبل قيادة الحزب وكذلك من قبل هيئة رئاسة التحالف الوطني الكردي في سوريا الذي حزبهم عضو مؤسس فيه، منوها بأن قيادتهم “وافقت” كذلك هيئة رئاسة التحالف الوطني الكردي وعلى إثرها عقدت قيادة التحالف سلسلة لقاءات مع الأحزاب التي تلقت هذه الدعوة للتنسيق معها، وتوحيد الموقف الكوردي منها بوفد وبرؤية مشتركة واحدة .

.
“أحمد قاسم” القيادي في “التقدمي”  أوضح  من جانبه رؤية حزبه من خلال تصريح   خاص لشبكتنا بأن” الدعوة شملت التقدمي لكنه “رفضها” لعدم حصول الإجماع عليها، مشيرا بأن التقدمي لا يمكن “الإستفراد” برأيه لمثل هكذا أمور، وهو صاحب مشروع لتوحيد الصف الكوردي وتأسيس مرجعية سياسية, وبالتالي تشكيل وفد موحد للعمل الدبلوماسي، متابعا بأنه لطالما إن الحركة “غير متوافقة على تلبية الدعوة أو رفضها, أتى موقف التقدمي بعدم تلبية الدعوة يقيناً منه أن الناتج في حال القبول لا يلبي ولو جزءاً من طموحات الشعب”.

.
 تجدر الإشارة هنا ،  إلى ان قيادي في الديمقراطي الكوردستاني – سوريا كان قد صرح لشبكة كوردستريت في وقت سابق “موافقته ” لقبول الدعوة لكن بتغيير المكان، وكما تجدر الإشارة أيضاً  إلى إن وفد من أحزاب المجلس الوطني كان قد التقى صباح اليوم الخميس بالقنصلية الروسية في هولير وتم مناقشة الموضوع ، بينما الاشد رفضاً لهذه الدعوة معتبرينها بأنها استدعاء وخيانة مع دماء الشهداء هما اليكيتي الكوردي وتيار المستقبل .

60


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: