محرك البحث
انفجار بالبقاع يستهدف موكباً لـ”حزب الله” متجهاً لسوريا.. والحر يقتل قائد شبيحة الدفاع الوطني بحماة
ملفات ساخنة 17 يوليو 2013 0

كورد ستريت/  قتل عنصر من حزب الله وأصيب آخر جراء استهداف موكبا تابعا لهم كان متوجها إلى سوريا بعبوة ناسفة تبعه إطلاق نار كثيف عند مفترق بلدة مجدل عنجر اللبنانية.
وأكدت مصادر مطلعة أن موكبا تابعا لحزب الله كان متجها لسوريا تعرض لهجوم بعبوة ناسفة اسفر عن مقتل شخص واصابة اخر تبعه وابلا من الرصاص .
واشارت المصادر إلى أنه فور وقوع الانفجار توقفت سيارة جيب أخرى قرب السيارة المستهدفة ونقل ركابها الأشخاص الذين بداخلها وبينهم قتلى وجرحى إلى سيارتهم، قبل أن تنطلق هذه الأخيرة مسرعة.
ومن جانبه، أغلق الجيش اللبناني الطريق الدولي بين بيروت ودمشق إثر الانفجار وطوّق المنطقة وتم منع الاقتراب من مكان الانفجار.
يُذكر أن حادثاً مماثلاً وقع في 28 يونيو/حزيران عندما انفجرت عبوتان على الطريق العام في مدينة زحلة استهدفتا “موكباً أمنياً”، قالت وسائل الإعلام إنه لحزب الله.
كما انفجرت عبوة ناسفة في العاشر من يونيو في منطقة تعنايل في البقاع في موكب آخر قيل إنه لحزب الله أيضاً تابع طريقه نحو الحدود السورية.

الحر يقتل قائد شبيحة الدفاع الوطني في حماة
أعلن الجيش السوري الحر عن تمكنه من قتل قائد شبيحة الدفاع الوطني بحماه العقيد مروان غازي من سهل الغاب بعملية نوعية للجيش الحر بمنطقة السفيره بحلب.

في غضون ذلك استهدف عناصر لواء التوحيد التابع لجبهة تحرير سوريا الإسلامية مساء اليوم الثلاثاء معاقل الجيش الأسدي وشبيحته في بلدتي “نبل” و”الزهراء” المواليين لنظام الأسد بريف حلب، بمدافع الهاون والرشاشات الثقيلة.

وفي حي الأعظمية بمدنية حلب، استهدف لواء التوحيد بقذائف الهاون قوات النظام الأسدي المتمركزة داخل الحي، فيما أعلن اللواء في وقت سابق أن حي الأعظمية أصبح بالإضافة إلى عدة أحياء أخرى مناطق عسكرية محذرًا المدنيين من الاقتراب منها.

من ناحية أخرى، ذكر مركز حلب الإعلامي أن الطيران الحربي التابع للجيش الأسدي استهدف بالرشاشات الثقيلة محيط مطار كويرس العسكري المحاصر بريف حلب، بالتزامن مع استهدافه القرى المحيطة بالمطار.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: