محرك البحث
اهالي “عامودا” يعربون لمراسل كوردستريت عن تضامنهم مع الطفل “الان “الذي غرق في البحر

كوردستريت – بريندار عبدو / تتكرر القصة والمأساة كل يوم على الأرض السورية وبلدان المهجر والضحية الشعب السوري الا أن مشهد الطفل أيلان أثرت على الضمير الحي في كافة الأرجاء المعمورة حيال هذا الموضوع كان لنا هذا الأستطلاع للرأي في مدينة عامودا.

.

البداية كان لقائنا مع السيد: أدريس بيران حيث تحدث قائلا أقدم العزاء لعائلة ايلان بصراحة صورة ايلان كانت تشبه الملائكة كماأن صورته كانت تهز وجدان الأنسان وكان لها تأثير خاص وكبير على كل من كان يرى صورة تلك الملاك الصغير.

.

image

.

أما السيد محمد أمين تحدث قائلا ..

.

عندما ينظر المرء لصورة ايلان يكاد أن يبكي ويصرخ عليه وعلى الكثير من أطفالنا الذين أصبحوا طعاما للأسماك على طريق اوربا لأن صورهم وبالتحديد صورة ايلان تهز المشاعر الأنسانية وندأيي لعائلاتهم المبالغ التي تدفعونها للسفر إلى اوربا تكفي لعيشتكم ولتأمين لقمة عيشكم فلما الهجرة.

.

بينما غسان عبد العزيز تحدث قائلا..

.

أن صورة ايلان صنعت تاريخا لاينسى وحاكة ضمير الشعوب كافة وبرأيي حذائه أفضل من كافة الحكام العرب لأنهم ساهموا وشاركوا في قتل هذا الطفل الملاك وأتمنى أن يعاقب المسؤل عن دم ايلان هذا الشهيد الصغير والف رحمة لروحه الطاهرة والصبر والسلوان لأهله.

.

image

.

 بينما  السيد حميد بافي جان تحدث قائلا..

.

أن رؤية جثمان الطاهر ايلان أثرت في أنسانية كل من على وجه الأرض وبرأيي أن القيادات الكردية بمجملها تتحمل مسؤلية دم هذا الطفل ودمه برأيي في أعناق الزعماء والساسة الكرد الذين هم برأيي السبب الرئيسي في تهجير هؤلاء المواطنين في أصقاع الدنيا وأؤكد أن خروج أبناء القيادات الكردية إلى حانات اوربا وتواجدهم في الفنادق الخمس نجوم أثرت أيجابا في تكريس حالة الأغتراب.

.

كما قال وحيد عبيد قائلا ..

.

أن فقدان الطفل الملاك ايلان ليس آلم لعائلته وأقربائه فقط بل هو آلم شعب بأثره وأتمنى وأرجوا من كافة الأهالي والجهات المعنية أن تضع حدا لهذا الهجرة والكارثة لأنهم إذا لم يضعوا حدا لها برأيي سنرى الكثير من الصور المشابهة لصورة ايلان الطفل الملاك.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬005٬453 الزوار