محرك البحث
اورفا: مجلس محليات كوباني والرقة وتل ابيض يبدؤون حالة الاعتصام والإضراب عن الطعام.

كوردستريت – خاص /

بدأت محليات المجلس الوطني الكوردي في كل من كوباني وكري سبي” والرقة اليوم الجمعة 23/ سبتمبر/2016 حملة الاعتصام والإضراب عن الطعام في مدينة اورفا التركية بمقر حزب الحق التركي. ويأتي الإعتصام بحسب المعتصمين ردا على ما سموه ب”ممارسات” الأسايش بحق السياسين في صفوف أحزاب المجلس الوطني الكوردي، والنشطاء والإعلاميين، وسيستمر لمدة ثلاثة أيام.

.

.

“مصطفى مستو” العضو المستقل في المجلس الوطني الكوردي قال في هذا السياق بأن المجلس الوطني الكوردي في كوباني وكري سبي( تل ابيض )  والرقة بدأ اليوم الاعتصام والإضراب عن الطعام، وبانهم يحاولون إيصال سياسات المجلس بشكل حضاري ومدني إلى العالم، مضيفا بأنهم ضد جميع “الديكتاتوريات والقمع” على جميع الناس، منوها بأنها أحد أهم سياسات المجلس، مشيرا بأن حزب الاتحاد الديمقراطي يدير المنطقة حسب قوله “بعقلية مافيوية” وبأنه حسب وصفه “لايفهم هكذا رسائل حضارية” ويحسب الإضراب عن الطعام توفيرا للطعام على حد قوله.

.

.

وقال أيضا بأن العقلية التي يطبقها حزب الاتحاد الديمقراطي هي عقلية “عصاباتية” موضحا بأنه لا يطلق عليهم حتى الآن اسم الإدارة لأن هنالك أصول وأشكال للإدارة وأشكال للسلطة، مردفا القول بأن هذه جهة “مغتصبة، عصاباتية، مافيوية” يطبق ممارساته على الشعب حسب مفهومه. وبحسب “مستو” فأنهم “يتضامنون مع رفاقهم المعتقلين” حتى يطلق سراحهم،

.

.

رغم إن الذين يسيطرون على المدن الكوردية ليسوا كوردا، وليس لهم صلة بالشعب الكوردي إنما هم جزء من “المنظومة القمعية والديكتاتورية” إلى جانب نظام الأسد وإيران حسب تعبيره، وبانهم في المجلس يعبرون عن سياساتهم بشكل مدني وحضاري ليعلم العالم بأنهم الكورد وليس هم على حد قوله.

.14445853_523923187809262_1290065516_n

.

ومن جهتها أكدت “نجاح كوت” العضوة القيادية في منظمة كوباني لحزب يكيتي الكردي بأنهم “يريدون” من خلال هذا الإضراب بان يصل صوتهم إلى العالم بأن الشعب الكوردي يعتقل ويخطف ويقتل، وبانهم عن طريق هذا الإضراب يودون إيصال هذا الصوت إلى العالم لإطلاق سراح جميع معتقليهم من السجن.

.

14445700_523923161142598_7077270_n

اما “ويسو شيخي” عضو المكتب السياسي في حزب يكيتي الكردي أكد بأن رسالتهم موجهة إلى الرأي العالمي لأن حزب الاتحاد الديمقراطي لا يفرق معهم إن بقيوا مئة سنة في حالة إضراب عن الطعام، وليس همهم لأنه ليس في برنامجهم حسب وصفه أية حالة ديمقراطية،

.

.

منوها بأنهم لا يفكرون في الحالة الديمقراطية، وإن كانوا يفكرون بها لما تصرفوا بشكل “سيئ” مع الإعلامية “رنكين شرو” يوم أمس، قائلا بأنهم في “واد” وهم في “واد” مضيفا كذلك بأنهم يودون إيصال رسالتهم إلى العالم والتضامن مع رفاقهم، مستنكرين هذا الأسلوب الذي عرفه ب”القمعي” مختتما حديثه بأن حزب الاتحاد الديمقراطي لا يملك أي قانون لخطف واعتقال رفاقهم الذين لديهم تاريخ نضالي طويل، واعتقلوا العديد من المرات لدى النظام السوري حسب وصفه.

.

14458962_523923171142597_926458523_n



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: