محرك البحث
قوات حزب الله والنظام تترك أسلحتها وقتلاها وتنسحب في جمعية الزهراء قرب “المخابرات الجوية”
ملفات ساخنة 13 يونيو 2013 0

777777777نسخ كورد ستريت/

 

الصورة رمزية

بث ناشطون صوراً على شبكة الإنترنت تظهر قتيل مسلّح، قيل أنه من عناصر “حزب الله”، كما أثبت التصوير ترك العناصر لبعض العتاد والأسلحة بجانب القتيل، وذلك بعد ضرب الثوار واستهدافهم لمحيط المخابرات الجوية في جمعية الزهراء في مدينة حلب، وبعد قيامهم بحملة عسكرية مضادة، تستهدف معاقل النظام في “المخابرات الجوية” و “الراشدين” ومحيط “معارة الأرتيق”، وقيامهم بعملية نوعية _ كما أسموها_ ليلة الأربعاء.

حيث أسفرت العملية عن وصول الثوار إلى المباني التي تتمركز فيها قوات حزب الله والنظام في محيط “المعارة” بعد تدميرهم لدبابتين لقوات النظام، وتدميرهم لمدفع عيار “23″ بعد استهدافه بقذيفة (B9).

أيضاً أفاد المراسل بأنه تم قتل أكثر من 30 عنصر من قوات حزب الله والنظام، وتمت محاصرة من تبقى منهم داخل المباني.

أما عن الكتائب المشاركة في معركة صد تقدم قوات النظام باتجاه الريف الشمالي، والتي تقف على الجبهات الفاصلة بين مناطق النظام ومناطق الثوار فهي:

تجمع فاستقم كما أمرت – دولة الإسلام في العراق وبلاد الشام – كتائب نور الدين الزنكي – لواء عندان – فجر الخلافة – فرسان السنة – فصيل رجل الله – لواء أحرار سوريا (بالعتاد).

 

يُذكر أن الثوار قد دمّروا في معركة الريف الشمالي، والتي أطلقوا عليها اسم “صدى القصير” 15 دبابة لقوات النظام، حتى لحظة تاريخ هذا الخبر، وقتلوا أكثر من 230 عنصراً من قوات النظام وقوات حزب الله في هذه العملية التي بدأت منذ مطلع الشهر الجاري.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 956٬318 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: