محرك البحث
بايدن يصف بوتين بـ “الجزار ” ويقول ان “واشنطن ملتزمة تمامًا ببند الدفاع المشترك في معاهدة الحلف الأطلسي”..
حول العالم 26 مارس 2022 0

كوردستريت || وكالات

وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه “جزار”، وذلك خلال لقائه أشخاصا في بولندا فروا من الحرب الوحشية في أوكرانيا.

وسأل صحفي بايدن خلال زيارة للاستاد الوطني في وارسو اليوم السبت عن رأيه في بوتين بالنظر إلى معاناة اللاجئين.

وقال بايدن لنظيره البولندي أندري دودا خلال زيارة إلى وارسو السبت إن الولايات المتحدة تعتبر البند الخامس من معاهدة حلف شمال الأطلسي الخاصة بالدفاع المشترك “واجبًا مقدسًا”.

وقال بايدن لدودا “يمكنكم الاعتماد على ذلك… من أجل حريّتكم وحريّتنا”، فيما قال الرئيس البولندي إن مواطنيه يشعرون “بتهديد كبير” من جراء النزاع الدائر في أوكرانيا.

من جهتها حذرت الرئاسة الروسية “الكرملين”، مساء السبت، من أن تصريحات الرئيس الأمريكي، جو بايدن المهينة من شأنها أن “تضيّق نافذة الفرص المتوفرة لتطبيع العلاقات” بين موسكو وواشنطن.
ووصف بايدن، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين بالـ”جزار” خلال زيارته للاجئين الأوكرانيين، في بولندا، السبت.
وعلق المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، على كلام الرئيس الأمريكي قائلا: “من المستغرب سماع مثل هذه الاتهامات بحق بوتين من قبل بايدن الذي سبق أن أصدر أوامر بقصف يوغوسلافيا وقتل الناس”.
وحذر بيسكوف من أن “الإهانة الجديدة بحق بوتين من قبل بايدن تضيّق أكثر نافذة الفرص المتوفرة لتطبيع العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة”.
وسبق أن وصف بايدن الرئيس الروسي بأنه “مجرم محرب” بسبب عملية بلاده العسكرية ضد أوكرانيا، ما دفع موسكو لاستدعاء السفير الأمريكي في موسكو، جون سوليفان، على خلفية تصريحات الرئيس الأمريكي.
وأكدت موسكو للسفير الأمريكي أن تصريحات بايدن بحق بوتين “غير مقبولة”، وأن روسيا قدمت مذكرة احتجاج بذلك، بحسب بيان للخارجية الروسية.
وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.
وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي “ناتو”، والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف “تدخلا في سيادتها”.

من جهتها ذكرت شبكة (سي إن إن) الأمريكية نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة اليوم السبت أن الولايات المتحدة تدرس فرض عقوبات على الشركات الروسية التي توفر إمدادات للجيش الروسي، على الرغم من أنه لم يتم اتخاذ قرار رسمي.

وبعد اجتماعه مع كبار المسؤولين الأمريكيين في وارسو يوم السبت، قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا إن بلاده تعتقد أن المسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن “حريصون على المضي قدما في فرض مزيد من العقوبات”.

الاناضول – ا ف ب

298


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: