محرك البحث
بايدن يصف في جلسات مغلقة، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بـ “الرجل السيئ”.
حول العالم 05 فبراير 2024 0

كوردستريت|| #وكالات 

 

نقلت صحيفة “بوليتيكو” الأمريكية، أن الرئيس جو بايدن وصف في جلسات مغلقة، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بـ “الرجل السيئ”.

وجاء في مقال للصحيفة الأحد: “مثل أي شخص في الإدارة وأي ديمقراطي ذي نبض، فإنه (بايدن) يشك بشدة في بنيامين نتنياهو، وقد وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي في محادثات خاصة مغلقة بأنه رجل سيئ”.

 

واستندت الصحيفة في نقلها على أشخاص كانوا حاضرين الجلسة المغلقة غير الرسمية التي تحدث فيها بايدن عن نتنياهو بأنه “سيئ”.

بدوره، نفى متحدث بايدن أندرو بيتس للصحيفة وقال: “الرئيس لم يقل ذلك، ولن يفعل ذلك”، مضيفًا أن الزعيمين تربطهما “علاقة طويلة الأمد ومحترمة في العلن وفي السر”.

ومع ذلك، أشارت الصحيفة إلى أن “خوف بايدن العميق نابع من أن نتنياهو حريص على جرّ الولايات المتحدة إلى حرب أوسع في الشرق الأوسط، وهو صراع من شأنه أن يضمن استمرار تدفق الأسلحة الأمريكية إلى المنطقة، وفي ظل هذه الدوامة، تتبدد الضغوط الدولية الممارسة عليه للموافقة على وقف إطلاق النار في غزة، وتتبدد الصعوبات السياسية الداخلية التي يواجهها”.

وقالت: “لا يعني ذلك أن الرئيس (بايدن) قد يقول مثل هذه الأشياء علنًا. ومع ذلك، فقد بدأ في اتخاذ خطوات ليظهر للناشطين المؤيدين للفلسطينيين أنه يستمع إلى شكاواهم”.

 

وفي السياق، نقلت “بوليتيكو” عن نائب ديمقراطي – لم تكشف عن هويته – قوله إنه خلال عشاء عقد في يناير/كانون الثاني الماضي مع حوالي 8 زملاء آخرين يمثلون قطاعًا عريضا من الحزب “كان هناك إجماع على أن هذه الحرب بين إسرائيل وغزة يجب أن تنتهي الآن، وأن بايدن بحاجة إلى الوقوف في وجه بيبي (نتنياهو)”.

وأوضحت الصحيفة أن هذا النائب الديمقراطي في مجلس النواب، الذي نادرًا ما ينتقد إسرائيل، قال إن “ما يحدث كارثة سياسية، وإن القاعدة (السياسية) غاضبة حقا”.

وأشار إلى أن هذا الغضب “لا يقتصر على اليساريين فقط”، موضحا أنه “لم يسبق له أن رأى مثل هذا العمق من الألم الذي رأه بشأن قضية غزة، و أنه يجب على بايدن أن ينأى بنفسه عنه (نتنياهو)”.

 

وبحسب الصحيفة، “أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة “يوجوف” مؤخرًا، أن 50 بالمئة ممن وصفوا أنفسهم بناخبي بايدن (خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة)، وصفوا الهجمات الإسرائيلية على غزة بأنها إبادة جماعية”.

وقالت: “جزء من التحدي الذي يواجهه الرئيس، خاصة مع الديمقراطيين الشبّان الذين يستمدون أخبارهم بالكامل تقريبًا من وسائل التواصل الاجتماعي، هو أنهم لم يسمعوا عن بايدن الذي يضغط على نتنياهو وراء الكواليس”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه “في الوقت الحالي، يأمل بايدن أن يتمكن رئيس مخابراته، ويليام بيرنز، من التفاوض على اتفاق لوقف إطلاق النار مقابل إطلاق سراح الرهائن، وهو ما من شأنه أن يحقق سلامًا لمدة شهرين في غزة”.

 

ورأت “بوليتيكو” أنه في حالة إتمام الصفقة “ستكون فعليًا محاولة من بايدن للتوصل إلى صفقة جيوسياسية كبرى، تجمع بين الطريق نحو حل الدولتين مع ترتيب أمني جديد بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية وتطبيع العلاقات بين السعوديين والإسرائيليين”.

ولم يعلق نتنياهو فورا على تقرير “بوليتيكو”.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حربا مدمرة ضد قطاع غزة، خلفت حتى الأحد، “27 ألفا و365 شهيدا و66 ألفا و630 مصابا، معظمهم أطفال ونساء”، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في “دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب الأمم المتحدة.

وكالات