محرك البحث
بدعوة من تيار المستقبل ..احمد عاصي الجربا يقيم ندوة في برلين
بيانات سياسية 04 سبتمبر 2013 0

بدعوة رسمية من تيار المستقبل الكوردي في سوريا- منظمة أوروبا وممثلية برلين وشرقي ألمانيا للمجلس الوطني الكوردي , حضر العشرات من أبناء الجالية السورية في ألمانيا الندوة التي أقامتها في العاصمة الألمانية برلين بمناسبة زيارة وفد المعارضة السورية برئاسة السيد أحمد عاصي الجربا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية .

أفتتح الندوة الدكتور بسام عبدالله، عضو تيار المستقبل الكوردي في سوريا-منظمة أوروبا، حيث رحب بزيارة السيد الجربا وقدمه للحضور لإلقاء كلمته .

تحدث السيد أحمد الجربا عن التاريخ المشترك بين الكورد والعرب في المناطق الكوردية، وذكر عن التعاون المشترك بين العشائر ضد الأستعمار الفرنسي وعن مشاركة الكورد في انتفاضة 2004 وفي الثورة السورية، وقد تحدث بصراحة عن الوضع بشكل عام ودور الكورد في الثورة وعن الإتفاقية الموقعة مع المجلس الوطني الكوردي و نتائج مباحثاته ولقاءاته مع القادة الأوربيين ومراكز القرار الدولية في كل من أوربا وأمريكا.

ثم رحب السيد ريزان شيخموس، رئيس مكتب العلاقات العامة في تيار المستقبل الكوردي في سوريا بالسيد أحمد الجربا وتحدث عن مشاركة الكورد في المظاهرات في المناطق الكوردية ضد النظام السوري.

وترحم السيد محمد دقوري العضو المستقل في ممثلية برلين وشرقي ألمانيا للمجلس الوطني الكوردي على شهداء الثورة السورية ضد النظام السوري، ثم رحب بالسيد الجربا، وأكد على أهمية هذه اللقاءات في الخارج لتعميق التواصل بين المعارضة السورية الموجودة بالخارج، ثم ألقى كلمة ممثلية برلين وشرقي ألمانيا للمجلس الوطني الكوردي وهذا نصه :

بإسم المجلس الوطني الكوردي السوري فرع برلين وشرق ألمانيا نرحب بالأخ الأستاذ أحمد الجربا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وكل الضيوف الكرام.

في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها بلادنا من تدمير الإنسان السوري ونسف العقد الإجتماعي لكل مكونات الشعب السوري .

إذ أننا وأمام المشاهد المفزعة لقتل الأطفال بالكيماوي والصمت الدولي المتخاذل نشد على أياديكم بإسم مجلسنا الكوردي أن نعمل معاَ من أجل تحقيق مطالب الشعب السوري بإسقاط نظام الأسد الطائفي الإستبدادي وبناء دولتنا الديمقراطية التعددية التشاركية تحت سقف دستور يضمن حقوق كافة مكونات الشعب السوري بكل أطيافه الدينية وأعراقه القومية.

إننا نرحب بالقرارات التي تمت عليها الموافقة بين قوى الائتلاف الوطني السوري ولجنة العلاقات الخارجية بالمجلس الوطني الكوردي.

ونطالب ببناء دولتنا الديمقراطية الإتحادية التعددية، يحترم فيها حقوق الإنسان ويكون الكورد جزءاً أساسياً كباقي مكونات الشعب السوري في بناء مستقبل الوطن.

سوريا لكل السوريين
عاشت سوريا حرة أبية لكل أبنائها
وعقب السيد سالم المسلط على مجمل الحديث الدائر بالندوة وأكد على الأخوة العربية الكوردية .

وفي الختام طرحت الأسئلة من قبل الحضور على السادة الجربا والمسلط ودقوري عن بعض الأمور التي تهم المنطقة الكوردية وعن دور الائتلاف السوري المعارض والإتفاقية الموقعة بين الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية والمجلس الوطني الكوردي في أسطنبول , وشكر السيد الجربا الحضور وأبدى أستعداده للقاء مع الجالية السورية في المهجر وتبادل الآراء ووجهات النظر .

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 956٬315 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: