محرك البحث
برقية تهنئة من المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا
بيانات سياسية 16 أغسطس 2017 0

إلى فخامة الرئيس مسعود بارزاني رئيس إقليم كوردستان.. رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني
والمكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني الموقر:
بمناسبة حلول الذكرى الواحدة والسبعين لميلاد حزبكم الشقيق (الحزب الديمقراطي الكوردستاني) الذي أسسه البارزاني الخالد في 16 آب 1946 والمتزامن مع ميلاد قائد شعبنا الكوردي الرئيس المناضل مسعود بارزاني أمل الأمة ورمز نضالها، فكان الحزب والقائد توأمين متلازمين في العمل والنضال على طريق تحقيق أماني شعبنا وتطلعاته في الحرية والحياة الكريمة والارتقاء به إلى مصافي الشعوب المتحررة من نير الاستغلال والاستعباد بعيداً عن القسر والإكراه.
بهذه المناسبة السعيدة على قلوب أبناء شعبنا الكوردي الأبي يسرُّ المكتبُ السياسيُّ لحزبنا الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا أن يتقدّمَ إلى سيادة الرئيس والمكتب السياسي للحزب الشقيق وعموم قياداته وكوادره وأعضائه وجماهيره بأسمى آيات التهنئة متمنين لجناب الرئيس موفور الصحة والعمر المديد وللحزب الشقيق دوام التقدم والنجاح لما فيه خير شعبنا وقضيته العادلة.

سيادة الرئيس .. أيها الرفاق الأعزاء في المكتب السياسي:
تكتسب هذه المناسبة الميمونة (ميلاد الحزب والقائد) أهميتها الخاصة هذا العام، كونها تتزامنُ مع استعدادات شعبنا في جنوبي كوردستان لاستقبال يوم الاستفتاء (Rêfrandom) المبارك على استقلال كوردستان المعلن عنه يوم 25-9-2017 والذي جاء حصيلة نضالات طويلة لشعبنا وبعد الانتصارات الكبرى التي حققتها قوات البيشمركة الباسلة على قوى الإرهاب والتطرُّف (داعش وأمثالها)، ونتيجة للجهود المضنية التي بذلتموها في سبيل التوافق بين مختلف القوى والأحزاب السياسية والمنظمات المجتمعية والجماهيرية، ليكاد هذا التوافق يكون شاملا لعموم شعبنا في جنوبي كوردستان.
وفي الديمقراطي الكوردستاني- سوريا نرى أن الاستفتاء يأتي في توقيته الطبيعي نظراً لتوفُّر ظروفه الذاتية والموضوعية المناسبة، ونرى أنه ليس شأن شعب جنوبي كردستان فحسب بل هو شأن شعبنا الكوردي في عموم الأجزاء وبشكل خاص كردستان سوريا ذلك لما لهذين الجزأين (جنوبي وغربي كوردستان) من خصوصية وعلاقات وثيقة ومتينة بينهما، ولاسيما أن حزبنا والمجلس الوطني الكوردي في سوريا هما جزء لا يتجزأ من المشروع القومي الكوردستاني الذي يقوده الرئيس المناضل مسعود بارزاني والمبني على نهج الكوردايتي نهج البارزاني الخالد، الذي يتقدم رغم كل العراقيل والعقبات التي تعترضه (إقليمياً وعراقياً وكوردياً) نحو تحقيق حلم شعبنا في حقّه بتقرير مصيره بنفسه أسوةً بالشعوب الأخرى وانسجاماً مع قواعد القوانين الدولية وميثاق هيئة الأمم المتحدة وتوفير عوامل قيام الدولة بما هي الأرض والشعب والدستور وقوة الحماية.
سيادة الرئيس ..الرفاق الأعزاء:
مرة ثانية نهنئكم وشعب كوردستان بهاتين المناسبتين (ميلاد التوأمين) والاستفتاء على استقلال كوردستان، ونتطلّع إلى المزيد من تمتين العلاقات النضالية بين حزبينا الشقيقين (الحزب الديمقراطي الكردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا) لأننا معاً في المصير المشترك.
دمتم ذخراً للنضال على نهج البارزاني الخالد.
المجد والخلود لشهداء شعبنا
المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا
قامشلو- في 16 / 8 / 2017



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: