محرك البحث
بسبب فقدان الأمن وانتشار الفوضى ، مقتل 7 أشخاص خلال 24 ساعة في درعا.

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر محلية لكوردستريت مقتل سبعة أشخاص، خلال 24 ساعة الماضية في مناطق من درعا وريفها، إثر عمليات استهداف متفرقة معظمها من قبل مجهولين، نتيجة فقدان الأمن وانتشار الفوضى.

وأضافت هذه المصادر أن شخصاً يدعى عبدو إبراهيم الهاروني من بلدة جلين بريف درعا الغربي قتل بعد مشاجرة تطورت لاستخدام الأسلحة النارية.

وأضافوا أن الهاروني قتل إثر مشاجرة مع نازحين من البدو على أطراف مدينة طفس بريف درعا الغربي، وأن ذويه قاموا بمهاجمة خيم أقرباء القاتل وقاموا بحرقها وأخذ عدد من رؤوس الأغنام.

وفي سياق آخر، فإن المواطن “طالب الحلقي” أصيب بعد تعرضه لإطلاق نار بشكل مباشر من قبل مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية في الحي الجنوبي من المدينة

وأوضحت المصادر ، أن الحلقي أصيب بجراح خطيرة أسعف على إثرها إلى المشفى الوطني في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي ولا يزال يتلقى العلاج هناك مشيرة  إلى أن الشاب مدني ولا يعمل ضمن أي جهة عسكرية”.

كما قتل عنصران من الشرطة فيما أصيب اثنان آخران بعد تعرضهما لهجوم مسلح على الطريق الواصل بين مدينة داعل والطريق الدولي دمشق درعا، في ريف درعا الشرقي.

وفي ريف درعا الشرقي وقعت، جريمة قتل راح ضحيتها الطفلان عبد الرحمن محمد القداح (4 سنوات) وأحمد محمد القداح (عام واحد) فيما لا تزال شقيقتهم منار، ذات 16 عاماً، تتلقى العلاج في المشفى.

وكان كلً من لؤي مصطفى وياسر الصالح، قتلا نتيجة استهدافهما برصاص مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية على الطريق الواصل بين مدينتي جاسم ونوى، في ريف درعا

222


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: