محرك البحث
بشار الأسد خلال استقباله وفداً عراقياً : نواجه مخططات التقسيم والفوضى التي يحيكها الأعداء من الخارج.. فمصير المنطقة لا يقرره سوى شعوبها
حول العالم 14 أبريل 2019 0

كوردستريت || متابعات

أكد رئيس النظام  السوري بشار الأسد أن ما تشهده الساحة الإقليمية والدولية، يحتم على سوريا والعراق المضي قدما بكل ما من شأنه صون سيادتهما واستقلالية قرارهما؛ لمواجهة مخططات التقسيم والفوضى التي يحيكها الأعداء من الخارج

.

ووفقا لما نقلته وسائل الاعلام الرسمية في دمشق نقلا عن الرئاسة السورية، اليوم الأحد، أن الأسد خلال استقباله مستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض، إن «مصير المنطقة لا يقرره سوى شعوبها، مهما عظمت التحديات»

وذكر المكتب الصحفي للرئيس  النظام السوري: «أصبحت سياسات عدد من الدول الغربية، التي تقودها الولايات المتحدة فيما يتعلق بما يحدث في فنزويلا وتدخلها الشديد في شؤونها الداخلية، فضلًا عن العقوبات والحصار المفروض على البلاد، منهجية مستهدفة لهذه البلدان ضد كل من يختلفون مع سياساتهم»

.

وكان بشار الأسد قد التقى منذ أيام وزير خارجية فنزويلا، خورخي أرياسا، والذي وصف ما يدور في فنزويلا بما يحدث في سوريا؛ بسبب التدخل غير القانوني للدول الغربية في الشؤون الداخلية للدول.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: