محرك البحث
بشار الأسد لصحيفة روسية : ينبغي الاستمرار في تطهير حلب و ودحر الإرهابيين إلى تركيا ليعودوا من حيث أتوا أو لقتلهم
حول العالم 13 أكتوبر 2016 0

كوردستريت – وكالات

.

أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن دمشق تنظر بإيجابية إلى تحسن العلاقات بين موسكو وأنقرة في الآونة الأخيرة، معربا عن أمله في أن يؤدي ذلك إلى تغير مواقف القيادة التركية.

.
وفي مقابلة مع صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” نشرت مقتطفات منها يوم الخميس 13 أكتوبر/تشرين الأول، قال الأسد: “في الحقيقة، ننظر بإيجابية إلى هذه العلاقة”.

.
وتابع ردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن موسكو أخطأت بإصلاح علاقاتها مع أنقرة وتجاوز الأزمة التي تسبب بها إسقاط قاذفة “سو-24” بصاروخ تركي في سماء سوريا: “أمنيتنا الوحيدة نحن في سوريا أن تتمكن روسيا من إحداث بعض التغييرات في السياسة التركية”.

.
وقال الرئيس السوري بشار الأسد، إن استعادة السيطرة على مدينة حلب شمالي البلاد من قوات المعارضة، ستكون نقطة انطلاق للجيش السوري لإجبار “الإرهابيين” على التقهقر إلى تركيا.

.
وأضاف الأسد “ينبغي الاستمرار في تطهير هذه المنطقة ودحر الإرهابيين إلى تركيا ليعودوا من حيث أتوا أو لقتلهم. ليس هناك خيار آخر”.

.
وتابع: “حلب ستكون نقطة انطلاق مهمة جدا للقيام بهذه الخطوة”.
وقال الأسد إن تحركات تركيا في سوريا “تمثل غزوا وتتنافى مع القانون الدولي”، مشيرا إلى أن الحرب الدائرة في بلاده الآن هي صراع بين روسيا والغرب.

.
وأثنى الرئيس السوري على التدخل العسكري الروسي في بلاده، معتبرا أنه وراء “خسارة الإرهابيين للأراضي في سوريا”.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: